شريط الأخبار

أوباما يطالب تركيا بإنهاء الأزمة مع "إسرائيل"

12:55 - 19 تشرين أول / يوليو 2011

أوباما يطالب تركيا بإنهاء الأزمة مع "إسرائيل"

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

كتبت "هآرتس" الصادرة اليوم، الثلاثاء، أنه بسبب خشية الولايات المتحدة من حصول تدهور آخر في العلاقات بين إسرائيل وتركيا، فإن الرئيس الأمريكي باراك أوباما طلب من تركيا إنهاء الأزمة في العلاقات بين الطرفين.

 

وقالت إن وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون، وخلال زيارتها لاسطنبول نهاية الأسبوع الماضي، بعثت برسالة من الرئيس الأمريكي إلى نظيره التركي عبد الله غل بشأن الأزمة في العلاقات بين إسرائيل وتركيا.

 

ونقلت الصحيفة عن مسؤول "إسرائيلي" قوله إن كلينتون أبلغت الرئيس التركي بأن أوباما يولي أهمية كبيرة لتحسين العلاقات وإعادتها إلى سابق عهدها.

 

وبحسب الصحيفة فإن رد الرئيس التركي لمن يكن مختلفا عن الردود التركية، وأنه قال "إذا وافقت إسرائيل على الاعتذار عن قتل المواطنين الأتراك، وتدفع تعويضات لعائلات القتلى والجرحى، فسوف نرحب بذلك".

 

كما أشارت الصحيفة إلى أن كلينتون كانت قد عرضت القضية أمام نظيرها التركي أحمد داوود أوغلو.

 

ووصف مسؤول "إسرائيلي" كبير تدخل الولايات لإنهاء الأزمة بين البلدين بأنها مكثف أكثر من أي وقت مضى. وبحسبه فإن تأجيل نشر لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة بشأن مجزرة أسطول الحرية جاء بسبب ضغوط شديدة مارستها كلينتون ومندوبة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة سوزان رايس على الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

 

وأضافت الصحيفة أن الولايات المتحدة قلقة جدا من استمرار الأزمة بين إسرائيل وتركيا، وتخشى من حصول تدهور آخر في العلاقات بين البلدين. وكتبت أنه عندما أدركت الولايات المتحدة أن محادثات الوزير موشي يعالون مع المدير العام لوزارة الخارجية التركية لن تؤدي إلى نتيجة ضغطت على الأمين العام للأمم المتحدة لإعطاء الطرفين فرصة زمنية أخرى.

انشر عبر