شريط الأخبار

بدأ جسده يتعفن..الأسير سكافي يواصل إضرابه عن الطعام

11:30 - 19 كانون أول / يوليو 2011


نادي الأسير: جسد أسير في سجن الرملة بدأ بالتعفن

فلسطين اليوم-غزة

قال نادي الأسير، اليوم الثلاثاء، إن جسد الأسير يوسف عبد الرحيم سكافي "42 عاما"، والموجود في مستشفى سجن الرملة، بدأ بالتعفن حسب أحدث الفحوصات الطبية التي أجريت له من قبل طبيب السجن، وإن استمرار إضرابه عن الطعام والدواء أصبح يشكل خطرا حقيقيا على حياته.

وأضاف النادي، في بيان له وصل فلسطين اليوم نسخة عنه, أن الأسير سكافي مضرب عن الطعام منذ 38 يوما، وكان نقل من سجن عسقلان إلى مستشفى سجن الرملة قبل أربعة أيام بسبب تدهور حالته الصحية.

ونقل النادي عن أحد محاميه، أن الأسير سكافي 'أحضر لغرفة الزيارة على كرسي متحرك، وهو مكبل اليدين والقدمين بطريقة إجرامية تقشعر لها الأبدان، وكان لا يستطيع الكلام ومنهك القوى بشكل كامل".

يشار إلى أن الأسير سكافي كان دخل إضرابا مفتوحا عن الطعام والدواء في الثاني عشر من الشهر الماضي، بسبب سياسة الإهمال الطبي والإجراءات القمعية التي اتبعت بحقه، حيث تم نقله بشكل تعسفي من سجن بئر السبع إلى سجن عسقلان الذي تنعدم فيه الرعاية الصحية، وهو محكوم بالسجن المؤبد أربع مرات، واستشهدت طفلته عبير قبل نحو شهرين بسبب تعرضها لصدمة نفسية أثناء توجهها لزيارته في سجن نفحة، وله شقيق آخر يدعى علاء محكوم بالسجن المؤبد، فرضت عليه، هو الآخر، عقوبات بسبب استمرار شقيقه في الإضراب.

واعتبر مدير نادي الأسير في الخليل أمجد النجار أن ما يحدث مع الأسير يوسف سكافي 'إعدام بعلم إدارة السجون، لعدم استجابتها لمطالبه الإنسانية بنقله من عسقلان لأي سجن آخر تتوافر فيه الظروف الصحية والمواصفات الطبية المناسبة'، مطالبا الصليب الأحمر الدولي بالتدخل العاجل لإنقاذ حياته.

انشر عبر