شريط الأخبار

نقابة الموظفين تضع خطة لمواجهة الأزمة المالية وتدعو فياض للشراكة

04:50 - 18 تموز / يوليو 2011

نقابة الموظفين تضع خطة لمواجهة الأزمة المالية وتدعو فياض للشراكة

فلسطين اليوم- رام الله

قال رئيس نقابة العاملين في الوظيفة العمومية بسام زكارنة "إن الهيئة الإدارية برام الله وضعت خطه لمواجه الأزمة المالية التي تشهدها حكومة رام الله في الآونة الأخيرة.

ودعا زكارنة في بيان صحفي وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه, حكومة سلام فياض للشراكة والحوار مع الجمعية العمومية لمواجه الأزمة المالية قبل أن تتخذ الجمعية قرارات من طرف واحد.

وأوضح أن الهيئة الإدارية تدارست ظروف الموظفين والذين أصبحوا لا يستطيعوا توفير بدل المواصلات للوصول إلى عملهم  سواء من المحافظات أو القرى المحيطة بها وهذا يهدد استمرار الخدمة للمواطنين وقدرة الموظفين على توفر قوت أبنائهم.

وعن الخطة المقترحة للحد من الأزمة قال زكارنة:" إن الخطة المقترحة والمطلوب عرضها على مجلس النقابة للإقرار في اجتماعه القادم تتضمن دوام الموظفين بالحد الأدنى بحيث يضمن استمرار الخدمة للمواطن وتساعد المؤسسات والوزارات للاستمرار بعملها لأطول فتره ممكنه في ظل عجز الحكومة عن تحديد مدة ألازمه ومضاعفاتها حيث يتوقع البعض عدم صرف الرواتب للأشهر القادمة.

وأضاف :" الخطة قابله للنقاش مع الحكومة في حال موافقتها بحيث تقر من الطرفان والهدف منها استمرار عمل المؤسسات ومراعاة ظروف الموظف وعدم تركه وحيدا يدفع ثمن الأزمة.

وأكد زكارنه, استمرار الحكومة بإغلاق باب الحوار يجعل مجلس النقابة مطلق الحرية باتخاذ الخطوات المناسبة ومن ضمنها الإضراب المفتوح أو إقرار الخطة من طرف واحد.

وتابع, مجلس النقابة مازال ملتزما بمهلة الشهر ووقف الفعاليات لإعطاء فرصة للحوار التي اقرها بناء على تدخل مكتب الرئيس أبو مازن وأعضاء اللجنة التنفيذية والتشريعي وقيادات الفصائل والتي تنتهي بتاريخ 26-7-2011.

انشر عبر