شريط الأخبار

الأوروبية لحقوق الإنسان: إسرائيل تنهك القوانين الدولية بشكل فظيع

04:27 - 18 حزيران / يوليو 2011

الأوروبية لحقوق الإنسان: إسرائيل تنهك القوانين الدولية بشكل فظيع

فلسطين اليوم-وكالات

استهجنت 'الشبكة الأوروبية للدفاع عن حقوق الأسرى الفلسطينيين' (UFree)، إصدار محكمة "إسرائيلية" قرارًا بتمديد فترة اعتقال الفتاة الفلسطينية القاصر بشرى جمال الطويل، ابنة رئيس بلدية البيرة، معتبرة أن ما يجري هو 'محاولة لاستخدام بشرى كورقة ضغط لابتزاز والدها'.

وقالت الشبكة، التي تتخذ من أوسلو مقرًا رئيسًا لها، إن قيام محكمة عسقلان الصهيونية بتمديد فترة اعتقال بشرى البالغة من العمر سبعة عشر عامًا، لمدة ثمانية أيام، يُعد انتهاكا فظا للقوانين الدولية، التي تحظر اعتقال الأطفال والقاصرين ممن هم دون الثامنة عشرة من العمر، مشيرة في الوقت ذاته إلى أنها معتقلة منذ نحو أسبوعين.

وطالبت في تصريح مكتوب صادر عنها اليوم الاثنين المنظمات الحقوقية الدولية، لا سيما اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بالتدخل من أجل الإفراج عن الأسيرة بشرى الطويل فورًا، مشيرة إلى أن أساليب التحقيق الإسرائيلية تثير القلق مما قد تتعرض له بشرى.

وكانت قوات "إسرائيلية” قد اقتحمت منزل عائلة بشرى في مدينة البيرة وسط الضفة الغربية، فجر يوم الأربعاء (6/7)، حيث عمدت إلى تخريب غرفتها وصادرت بعضا من كتبها وأغراضها الشخصية، وأبلغوا ذويها أنهم سيأخذون بشرى للتحقيق معها.

وذكرت الشبكة الأوروبية بما تتعرض له الأسيرات الفلسطينيات من 'سياسة ممنهجة من قبل إدارة السجون الإسرائيلية، تتمثل في التضييق والحرمان والتفتيش العاري المذل والغرامات المالية العالية، بالإضافة إلى الإهمال الطبي المتعمد والحرمان من زيارة الأهل ولقاء المحامي؛ هذا عدا عن العزل الانفرادي داخل الزنازين العقابية، الأمر الذي يفرض على الهيئات الحقوقية الدولية التحرّك لإنهاء معاناتهن'.

يذكر أن خمسًا وثلاثين أسيرة فلسطينية تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقالهن في ظروف صحية وإنسانية صعبة، من بينهن خمس أسيرات صدر بحقهن أحكام بالسجن المؤبد، سيما الأسيرة أحلام التميمي التي تقضي حكما بالسجن المؤبد 16 مرة.

وكان 'المؤتمر الدولي الأول عن حقوق الأسرى الفلسطينيين'، الذي عُقد بمقر الأمم المتحدة في مدينة جنيف السويسرية في شهر آذار "مارس" الماضي، قد أقر خطة لنصرة الأسيرات في سجون الاحتلال الإسرائيلي، تقوم على اعتبار العام الحالي "2011" للأسيرات الفلسطينيات".

انشر عبر