شريط الأخبار

فتح: المقاومة ليست قميص عثمان لاستهداف الرئيس والقيادة

03:30 - 18 كانون أول / يوليو 2011


فتح: المقاومة ليست قميص عثمان لاستهداف الرئيس والقيادة

فلسطين اليوم: غزة

أكدت حركة فتح على لسان المتحدث باسمها أسامة القواسمي على الحق الكامل للشعب الفلسطيني بمقاومة الاحتلال، وأن ما تقوم به فتح وقيادتها الوطنية مع باقي فصائل منظمة التحرير الفلسطينية من خوض أكبر صراع ديبلوماسي وسياسي على الصعيد الدولي لانتزاع اعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران 67، وتعرية سياسة الحكومة الإسرائيلية الاستيطانية الرافضة للشرعية الدولية، هو أحد أهم الوسائل في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي جنبا إلى جنب مع تعزيز صمود شعبنا وتصعيد المقاومة الشعبية.

واستهجن القواسمي في بيان صحفي صدر عن مفوضية الإعلام والثقافة لحركة فتح، تصريحات عضو المكتب السياسي لحركة حماس عزت الرشق، الذي استخدم حجة المقاومة والنيل منها لاستهداف شخص الرئيس مواقفه السياسية وتحركه الواسع على الساحة الدولية لانتزاع الاعتراف بالدولة الفلسطينية، مشددا على أن حماس قد دأبت على استخدام فكرة مصطلح المقاومة كقميص عثمان للنيل من الموقف الفلسطيني تعميق الفرقة والانقسام بدل الوحدة، ولتكريس سيطرتها المنفردة على قطاع غزة.

ودعا القواسمي حماس إلى وقف سياسة تضليل الرأي العام الفلسطيني من خلال الإدعاء بأنها هي وحدها من يقاوم في الوقت التي تعلن وتتعهد فيه ليل نهار إلى الجانب الإسرائيلي بأنها تحترم وتلتزم بالتهدئة وأنها ستلاحق المقاومين المتمردين على إلتزامها.

انشر عبر