شريط الأخبار

الرقب: العار سيلاحق كل القيادات ما لم تحل قضية الأسرى

03:27 - 18 تموز / يوليو 2011

الرقب: العار سيلاحق كل القيادات ما لم تحل قضية الأسرى

فلسطين اليوم: غزة

قال حماد الرقب الناطق باسم حركة حماس بخان يونس أن تحرير الأسرى جزء من عقيدة المقاومة التي لا يمكن لأحد أن يساوم عليها أو يبتاع آلام الأسرى بوعد هنا ولقاء هناك، مشيرا إلى أن ما وصفه بالعار سيلاحق كل القيادات العربية والدولية ما لم تحل قضية الأسرى.

وطالب الرقب خلال الاعتصام الأسبوعي الذي تنظمه عائلات الأسرى أمام مقر الصليب الأحمر بغزة وبمشاركة العشرات من أنصار حركة حماس.

كل المؤسسات واللجان الدولية والحقوقية و المجتمع الدولي والمنظمات العالمية والأهلية بضرورة تحديد بوصلتها من قضية الأسرى وضرورة الوقوف بجانبهم،و مطالبا كل أحرار العالم بالسعي للضغط على الاحتلال الذي يرتكب كل المعاني اللا أخلاقية بحق الأسرى من نساء وأطفال وشباب حشروا في ظلام السجن وظلم السجان.

وندد الرقب بموقف القيادات العربية والدولية تجاه الأسرى ومعاناتهم الأليمة خصوصا وأنهم يعيشون حالة الصم والعار الذي سيظل يلاحقهم ويلاحق العالم مادام الأسرى خلف القضبان يعانون ما يعانون ولا أحد يغيثهم سوى بارقة الأمل التي تحتضنها المقاومة.

واستنكر الرقب المواقف الداعية لتحرير الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط والذي أسرته المقاومة الفلسطينية من دبابته التي يقتل بها الأطفال ويهدم بها البيوت في الوقت الذي يقبع آلاف الأسرى خلف القضبان دون أن يحرك أحد ساكنا على حد قوله.

انشر عبر