شريط الأخبار

أسماء حجاج الضفة الغربية وقطاع غزة المشمولين ضمن قرعة الحج

02:01 - 18 تموز / يوليو 2011

غزة : حمل المرفقات بالضغط هنا " بالزر الأيمن ثم حفظ بإسم "


الضفة الغربية : حمل المرفقات بالضغط هنا " بالزر الأيمن ثم حفظ بإسم "

****

 

أسماء حجاج الضفة الغربية وقطاع غزة المشمولين ضمن قرعة الحج

فلسطين اليوم- رام الله

أجرت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، اليوم الإثنين، قرعة الحج لهذا العام، لتحديد أسماء حجاج فلسطين والاحتياط منهم في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة في ذات الوقت.

وقامت الوزارة بإجراء هذه القرعة ولأول مرة بطريقة محوسبة لضمان المزيد من الشفافية وتوفير الوقت.

وتمت الموافقة على جميع الحجاج المسجلين من ذوي الشهداء والأسرى وعددهم 85 حاجا، ومرضى السرطان وعددهم 178 حاجا.

وأعلن وزير الأوقاف والشؤون الدينية الدكتور محمود الهباش أن عدد الحجاج لهذا العام سيكون حوالي 6600 حاج، منهم 2508 من قطاع غزة وبنسبة 38%، والباقي من الضفة الغربية وعددهم 4090 حاجا.

فيما قال وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في غزة الدكتور حسن الصيفي, أن نصيب فلسطين من الحجاج لهذا العام 6600 حاج نصيب قطاع غزة منهم 2510 حاج أي ما نسبته 34% من نصيب فلسطين.

وأشار الصيفي خلال قرعة الحجاج لعام 1432ه 2011م في فندق سيتي ستار بغزة, إلى أن قرعة هذا العام جاءت وفقاً للتعداد السكاني في فلسطين, مبيناً أن القرعة اشتملت على الحجاج المسجلين الأعوام الماضية.

ولفت إلى أن عدد المسجلين لهذا العام وصل إلى 17313 مسجل رغم أن الوزارة لم تفتح باب التسجيل لهذا العام, لأنها تسعى لمعالجة الأعداد المتراكمة عليها في الأعوام الماضية.

وبين الصيفي, أن القرعة ستجرى لـ 2350 حاجا يضاف إليهم 89 حاجا من الأعوام السابقة الذين لم يتمكنوا من المغادرة إلى الحج، كما يضاف إليهم 30 حاجا من كبار السن ومرافقيهم".

وفيما يتعلق بالقرعة الاحتياطية قال :" القرعة الاحتياطية لهذا العام 1200 حاج متوقفة على مكرمة خادم الحرمين الشريفين لافتاً, إلى أن وزارة الأوقاف بغزة تنظر وتأمل وتتوقع من خادم الحرمين الشريفين أن يضاعف المكرمة من أجل أن يساعدنا في معالجة الأعداد المتراكمة المسجلة في الوزارة.

 

وعن غلاء أسعار الحج لهذا العام أكد الدكتور همام شراب, أن ارتفاع الأسعار لهذا العام ناتج عن الغلاء العالمي والدولي التي تمر به المنطقة, بالإضافة, إلى الخطط والتوسعات داخل الحرم الشريف لتوفير سبل الراحة للحجاج.

وأضاف :"اللجنة المشتركة للحجاج لهذا العام حجزت الفنادق المجاورة للحرم المكي من أجل توفير الراحة للحجاج وهذا الأمر يتطلب أسعار مرتفعة من الفنادق أو البيوت البعيدة عن الحرم المكي.

 

 

انشر عبر