شريط الأخبار

"إسرائيل" تعتقل 853 قاصراً فلسطينياً خلال خمس سنوات‎

08:37 - 18 تموز / يوليو 2011

 "إسرائيل" تعتقل 853 قاصراً فلسطينياً خلال خمس سنوات‎

فلسطين اليوم _ ترجمة خاصة

نشرت منظمة بتسليم المعنية بحقوق الفلسطينيين في المناطق اليوم تقريراً يتضمن انتقادات شديدة اللهجة  لقوات الاحتلال  والجهاز القضائي على خلفية التعامل مع قاصرين فلسطينيين يمثلون أمام محاكم إسرائيلية" .

 

وجاء في التقرير ان853 لائحة اتهام قدمت ضد قاصرين فلسطينيين بتهمة القاء الحجارة في الفترة ما بين عامي 2005 و 2010 وان جميع المتهمين باستثناء واحد منهم ادينوا في محاكم.

 

 وأضاف التقرير أن ثلاثة وتسعين بالمائة من القاصرين الذين ادينوا حكم عليهم بالسجن بينهم تسعة عشر صبيا دون سن الرابعة عشرة . وافيد ان القانون العسكري يسمح بفرض عقوبة السجن على قاصرين مع ان القانون الإسرائيلي يحظر ذلك .

 

وطبقا للتقرير الذي نشره موقع صحيفة هآارتس الناطق بالانجليزية, فان القاصر عموما المتهم بإلقاء الحجارة يوضع في السجن حتى انتهاء الإجراءات القانونية ويعقد له محاكمة عادية ويمكن الاحتفاظ به لمدة أطول من المحتجزين والتي عادة ما لا تزيد عن بضعة أشهر.

  

وتبين أنه من بين 835 حالة اعتقال لأطفال فلسطينيين دون سن 18 عاما، كان بينهم 34 طفلا في جيل 12-13 عاما، و 255 طفلا في جيل 14-15 عاما. وأشار التقرير إلى أن 60% من الأطفال في جيل 12-13 عاما فرضت عليهم أحكام بالسجن الفعلي تراوحت بين أيام وحتى شهرين، في حين أن 15% من المعتقلين أمضوا في السجون أكثر من 6 شهور، بل إن 1% أمضوا أكثر من سنة في السجن.

 

نظرا لتكرار هذه الحوادث، فان بتسيلم لم تتمكن من الحصول على إحصاءات دقيقة عن عدد الاعتقالات التي وقعت فعلا في الضفة الغربية خلال تلك السنوات.

 

وذكر تقرير الشرطة في الضفة الغربية ان الاعتقالات تتراوح من 2100 إلى 3000 خلال تلك السنوات، في حين أفاد الناطق باسم الجيش الإسرائيلي انها تصل من 3600 إلى 4300 حادث كل عام.

 

ولا يمكن التأكد من عدد القاصرين الذين اعتقلوا من قبل قوات الاحتلال لرشقهم الحجارة لأن القانون العسكري لا يوفر للقاصرين نفس الحقوق التي لديهم بموجب القانون الإسرائيلي.

 

وفي تحقيق بتسليم فانه في كثير من الحالات، ألقي القبض على القاصر ليلا، ولم يسمح له أن يرافقه أحد الوالدين أو شخص بالغ إلا بعد ثمانية أيام من احتجازه.

انشر عبر