شريط الأخبار

وفد أمريكي لعلاج العقل والجسم يغادر قطاع غزة

08:37 - 17 تموز / يوليو 2011

وفد أمريكي لعلاج العقل والجسم يغادر قطاع غزة

فلسطين اليوم: غزة

غادر وفد من الخبراء الأمريكيين، برئاسة الدكتور جيم جوردون، قطاع غزة أمس الأول، في زيارة استغرقت اثنا عشر يوماً قدم فيها دورات تدريبية لأكثر من ثلاثمائة أخصائي نفسي من مختلف المؤسسات الحكومية و الغير حكومية.

وقال الدكتور جيم جوردون المؤسس والمدير العام لمركز علاج العقل والجسم في واشنطن خلال مؤتمر صحفي عقد في فندق أركميد بغزة للصحفيين :" قطاع غزة يعانى من وضع يرثى له حيث يتراوح بين المرض بشكل عام والمرض النفسي الذي يهدد حياة الأطفال بشكل خاص, وقد لمسنا ذلك من زياراتنا لعدد من المؤسسات والجمعيات التي تقدم برامج نفسية للأطفال والعائلات الفلسطينية.

وأشار جوردون أن فكرة زيارتهم وبرنامجهم تولدت من اجل مساعدة أطفال غزة خاصة ومؤكداً أن ما يعانيه السكان من حروب متوالية من قبل إسرائيل يحطم نفسياتهم.

ولفت إلى أن وجودهم في غزة هدف لإعداد كادر من غزة يقوم بتهيئة الأجواء النفسية السليمة للأطفال الذين يعانون من الاضطرابات النفسية.

وحول رؤيتهم التي استخلصوها من زيارتهم للقطاع أكد أن أكثر النسب من الأطفال فقدوا القدرة على التعايش مع واقعهم بسبب تراكمات الحرب الأخيرة ومعظمهم فقدوا التركيز في حياتهم وخاصة في التحصيل الدراسي.

ونوه جوردون إلى أن مهمتهم لم تخلو من الصعوبات لكن إصرارهم على النجاح كان دافعا للاستمرارية لأن لديهم إيمانا عميقا باحتياج أطفال غزة لهذا الدعم النفسي حيث ينطوي عليهم نقل معاناة الأطفال للعالم الأوروبي من خلال تقارير توضح مأساتهم ولجلب تأييد أطفال العالم لهم.

من جهته قال د.جميل عبد العاطى مدير مركز علاج العقل والجسم في غزة أن أصعب الحالات واعقدها خلال التعامل معها هي الأطباء منوها أن إحدى الحالات كانت تستصعب تناول الطعام بسبب تخيلاتها لمنظر دماء المصابين والأشلاء التي تتساقط أمام أعينهم.

وختم عبد العاطي حديثه أن مهمتهم صعبة للغاية لكن دافعهم أن غزة تستحق بذل كل جهد في ظل الحروب التي تعاني منها.

انشر عبر