شريط الأخبار

الصنداى تايمز: السعودية ترفض قبول القذافى وخطط لنقله إلى غينيا

04:53 - 17 آب / يوليو 2011

الصنداى تايمز: السعودية ترفض قبول القذافى وخطط لنقله إلى غينيا

فلسطين اليوم – وكالات

ذكرت مصادر بالناتو أن مسئولين أوروبيين يدرسون خطة في سبيل إقناع الزعيم الليبي معمر القذافى اللجوء إلى غينيا الاستوائية بعد أن تأكد قبوله سرا الذهاب إلى المنفى.

وأشارت صحيفة الصنداى تايمز إلى أن غينيا الاستوائية قد تكون البلد الأمثل، لأنها ليست عضوا بالمحكمة الجنائية الدولية، لذا فإنها لن تكون مجبرة على تسليمه فى ظل مطاردة المحكمة بلاهاي له ونجله سيف الإسلام، إثر اتهامه بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وتضيف الصحيفة البريطانية أن الديكتاتور الليبي لن يشعر بالغربة في ذلك البلد الذي يحكمه أيضا نظام ديكتاتور لا يكترث بحقوق الإنسان. فالرئيس الغينى تيودورو أوبيانج الذي يحكم البلاد منذ 1979 بالتأكيد سينتفع من أموال القذافى مقابل توفير الحماية له.

ومع ذلك وفى ظل هذا الغليان الذي يسود الشرق الأوسط ضد الأنظمة الاستبدادية فإنه الخطر الوحيد على القذافى هو الإطاحة بأوبيانج إذا ما انتقل الربيع العربي إلى أوساط أفريقيا.

ومن جانب آخر كشفت الصحيفة عن ضغوط أوروبية على السعودية لتوفير ملاذا للديكتاتور الليبي غريب الأطوار، إلا أنه لم تظهر أى دولة فى الشرق الأوسط استعدادها لقبول القذافى وهو ما يعكس خشية هذه البلدان من الغضب الشعبى الذي قد يؤدى بدوره إلى تفجير الثورات.

يذكر أن المملكة العربية السعودية قد منحت من قبل ملجأ للرئيس الأوغندي عيدي أمين ورئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف هذا، فضلا عن هروب الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن على إليها. وطالما ارتبط القذافى، الذي كان يطلق على نفسه ملك ملوك أفريقيا، بعلاقة سيئة بالعاهل السعودي الملك عبد الله.

 

انشر عبر