شريط الأخبار

عباس:ربما لا نستطيع صرف حتى نصف الراتب في الشهر المقبل

09:23 - 17 حزيران / يوليو 2011

عباس:ربما لا نستطيع صرف حتى نصف الراتب في الشهر المقبل

فلسطين اليوم- غزة

قال رئيس السلطة محمود عباس، "بدأنا منذ هذا الشهر معاناة مالية حقيقية وهي عملية العجز بصرف الرواتب لموظفينا، فقد قمنا بصرف نصف الراتب لهذا الشهر وربما لا نستطيع صرف حتى نصف الراتب في الشهر المقبل".

وقال، "لقد شرحنا للجنة المتابعة العربية أوضاعنا بالتفصيل ونتمنى مساعدتنا من خلال تأمين شبكة أمان خاصة لاسيما وأننا مقبلون على استحقاق أيلول".

وتوقع أن تلاقي دعوته في الأمم المتحدة في شهر أيلول المقبل للاعتراف بالدولة الفلسطينية كعضو في الأمم المتحدة (فيتو) أميركياً.

وحول المصالحة الفلسطينية، قال عباس، "أنا سعيد بهذه المصالحة"، مؤكداً "أننا سنستمر بالنضال السلمي وان شاء الله سنتجاوز قريباً مسألة تشكيل الحكومة".

وأضاف، إن "دعم دولة الكويت للقضية الفلسطينية في جميع المجالات لم ينقطع حتى في أحلك الظروف التي مرت بها دولة الكويت الشقيقة".

وأضاف عباس في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية "كونا" إثر لقائه وفد جمعية الصحافيين الكويتيين، بحضور سفير دولة الكويت لدى الأردن د. حمد الدعيج، إن "زيارات الأشقاء العرب إلى أشقائهم في فلسطين هي دعم لصمود شعبنا المحتل وتأكيد على نضالنا السلمي".

ونفى عباس أن يكون لزيارات الأشقاء العرب لإخوانهم في فلسطين "أي علاقة بما يثار عن التطبيع مع إسرائيل"، مشيراً إلى أن هذه الزيارات مقتصرة على الفلسطينيين للاطلاع على معاناتهم تحت الاحتلال وليست زيارة إلى إسرائيل.

وأعرب عن "تشوق أبناء شعبنا للقاء أشقائهم العرب" مستشهداً بـ"الحضور الكبير وغير المسبوق الذي شهده الحفل الغنائي الذي أحياه سفير النوايا الحسنة الفنان الكويتي عبد الله الرويشد وكيفية تفاعل الجمهور الفلسطيني المتعطش للقاء أشقائه في جميع المناسبات".

وأعرب عن سعادته بزيارة الوفود الكويتية إلى فلسطين، وقال، "إننا سعداء بزيارة الأشقاء من الكويت للمرة الثالثة، ونتمنى تكرار هذه الزيارات للاطلاع على معاناتنا وكيف نعيش تحت الاحتلال".

وحول آخر تطورات عملية السلام، قال، "هناك عملية جمود كاملة للمفاوضات بسبب حكومة بنيامين نتنياهو الرافضة للمفاوضات وكذلك لكل الجهود والمساعي الدولية".

من جهته، شدد منسق وفد جمعية الصحافيين الكويتيين عدنان الراشد على أهمية لقاء الوفد الصحافي مع رئيس السلطة محمود عباس، وأكد أن الزيارات للأشقاء في فلسطين تستهدف الاطلاع على أوضاعهم ومعاناتهم.

 

وأضاف، "في كل مرة نقوم بها بزيارة الأرض الفلسطينية نستكشف فيها حجم المعاناة المأساوية التي يعيشها الإنسان الفلسطيني، الأمر الذي يحمل الجميع مسؤولية اكبر وأسرع لإنهاء هذه المعاناة".

وأعاد الراشد إلى الأذهان مواقف الكويت المتواصلة مع أشقائهم الفلسطينيين، وقال، إن "دولة الكويت لم تتوقف عن دعم الأشقاء في فلسطين في أحلك الظروف، وذلك حتى أيام الغزو العراقي على دولة الكويت، لم تتوقف الكويت عن دعمها رغم معاناتها الكبيرة".

ويضم الوفد إضافة إلى رئيس جمعية الصحافيين احمد يوسف بهبهاني، ورئيس تحرير جريدة "الأنباء" يوسف خالد المرزوق، وسفير النوايا الحسنة الفنان عبد الله الرويشد، ومدير عام جريدة (كويت تايمز) بدرية درويش، ومدير جمعية الصحافيين الكويتية عدنان الراشد، والعديد من الإعلاميين وهم: عبد الله بوفتين، وريم الوقيان، وبدر المطوع، وداليا الشاطر، وسهام الوسمي.

 

 

انشر عبر