شريط الأخبار

ابتكار جهاز لمعالجة مياه الشرب في غزة

04:08 - 16 كانون أول / يوليو 2011


ابتكار جهاز لمعالجة مياه الشرب في غزة

فلسطين اليوم: غزة

ناقش قسم تكنولوجيا الحاسوب والمهن الصناعية في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية مجموعة مميزة من مشاريع تخرج طلابه ضمن العديد من الاختصاصات، وذلك في إطار إتمام متطلبات تخرجهم للانطلاق إلى آفاق سوق العمل.

بدوره؛ أوضح المهندس محمد صلاح رئيس قسم تكنولوجيا الحاسوب والمهن الصناعية أن المشاريع المقدمة من الطلبة لهذا العام شهدت تطورات نوعية عن المشاريع السابقة، إضافة إلى لمسات إبداعية وخيال خصب من الطلبة، مؤكدا أن الخريجين نجحوا في اجتياز العديد من العقبات التي يشكلها الحصار ونقص العديد من المواد الأساسية للمشاريع المقدمة عبر ابتكار قطع جديدة ومصنعة محليا.

وأكد صلاح أن المشاريع توازي المشاريع التي تنفذ في المؤسسات المتخصصة الكبرى من حيث الأفكار والتصميم والإبداع في الإعداد، مشيرا إلى أن عددا من المشاريع المقدمة شاركت في مسابقة صنع في فلسطين والتي تمثل مقدمة لمسابقة صنع في الوطن العربي وحصلت على مراكز متقدمة في هذا الإطار.

ومع انطلاق المناقشات، قدم الطلاب أحمد مرتجى ومحمد الجرو ويوسف البلبيسي وأحمد الدريملي مشروع جهاز تعقيم المياه باستخدام غاز الأوزون، والذي يعمل على تعقيم المياه باستخدام الأوزون الذي يعمل علي قتل 99% من الجراثيم والفيروسات في مياه الشرب وهو غاز آمن وله فوائد صحية جمة ويعمل على إنتاج غاز الأوزون بواسطة الصعق الكهربي للهواء الذي يعمل على تعقيم المياه.

وأوضح الطلاب أن فكرة المشروع نبعت من الهم العام الذي بات الشغل الشاغل للحكومات والمؤسسات المعنية بصحة المواطنين التي تهتم بنظافة المياه وتوفيرها نقية وصحية دون اللجوء إلى تعقيم المياه بمادة الكلور التي لها العديد من المضار على صحة الإنسان.

وفي تعليق له على المشروع أوضح السيد محمد العسقلاني عضو لجنة مناقشة المشاريع وعضو الهيئة التدريسية في القسم أن فكرة المشروع جديدة وإبداعية وتمتاز بالجرأة والقوة، وأكد أن الطلاب نجحوا في ابتكار آلية متطورة وخلاقة لمعالجة مياه الشرب دون اللجوء إلى المواد ذات الآثار الجانبية على صحة الإنسان.

من جانب آخر قدم الطلاب خيري حمدان وعاهد الشكري وراسم النشار وضياء زقوت مشروع روبوت الذراع الآلي والذي يعمل على نظام المتحكمات الدقيقة وهو عبارة عن ذراع آلي يتم التحكم به عن بعد بشكل لا سلكي للقيام بعدد من الأعمال والمهام بدلا من الأفراد.

وأوضح الطلبة أن مشروعهم يؤدي نحو خمس عشرة وظيفة ميكانيكية عن طريق لوحة الإرسال (الريموت كونترول) ولمسافة تصل إلى 100 متر، بحيث يقوم الذراع بحمل كتلة حتى 5 كجم، كما يمكن استخدامه من قبل أفراد الدفاع المدني لتأدية المهام تجنبا للتعرض للمخاطر أو الأضرار المباشرة.

انشر عبر