شريط الأخبار

تفاصيل حول عميل "مخضرم" من غزة

01:31 - 16 تشرين أول / يوليو 2011

تفاصيل حول عميل "مخضرم" من غزة

فلسطين اليوم-غزة

وضع موقع المجد الامني بين يدي قرائه الكرام ملفاً جديداً من ملفات العملاء الذين سقطوا في وحل العمالة للاحتلال وباعوا ضميرهم ووطنهم مقابل عرض من الدنيا قليل ووعود زائفة, وإن الموقع إذ ينشر هذه الملفات التي تدخل من باب التوعية بأساليب العدو الماكر في إسقاط من يستطع من ضعاف النفوس ليؤكد أن الكثير من أبناء شعبنا استطاعوا أن يقهروا العدو ومخابراته ولم يستسلموا لتهديداته وإغراءاته الكاذبة وسجلوا لهم اسماً مشرقاً في صفحات المجد والفخار.

بطاقة تعريف بالعميل ( س- ر):

العمر: 53 عاماً.

السكن: مدينة غزة.

المؤهل العلمي: ثاني ثانوي.

مدة العمالة: عشرين عاماً

السقوط:

ارتبط مع المخابرات الصهيونية على يد الضابط (دان) بعد عودته من الأردن نتيجة عمله مع أحد الفصائل الفلسطينية حيث هدده ضابط المخابرات بالاعتقال إذا لم يتعاون معه فوافق العميل المذكور على الارتباط.

طرق الاتصال مع المخابرات:

•  في بداية الارتباط كان الاتصال عن طريق الهاتف الأرضي وكان كود الاتصال الذي أعطاه الضابط للعميل ( أنا يعقوب بدي جبريل).

• ثم طلب ضابط المخابرات من العميل شراء جهاز خلوي تابع لشركة سلكوم الصهيونية للتواصل مع العميل.

• ثم تحول الاتصال إلى جهاز الميرس المملوك للعميل.

• ثم طلب ضابط المخابرات من العميل شراء شريحة أورانج الإسرائيلية للتواصل من خلالها.

أبرز المهام التي نفذها العميل:

•   قام العميل بتزويد المخابرات الصهيونية بمعلومات كاملة عن عمله داخل التنظيم وأعضائه وأنشطته.

•  عمل العميل كقناة اتصال للتنظيم المذكور بين الداخل والخارج بعلم المخابرات الصهيونية.

 

•  اشترك مع القوات الخاصة الصهيونية في تنفيذ مهام ضد المقاومة الفلسطينية ومصادرة أسلحة خاصة بالمقاومة.

• زود المخابرات الصهيونية بمعلومات حول مكاتب الصرافة العاملة في مدينة غزة ومواقعها حيث تم استهداف بعضها في وقت لاحق.

•  زود المخابرات بمعلومات وافية حول عمل السلطة وأجهزتها ودوائرها والعاملين فيها.

• قام بنقل معلومات إلى ضابط المخابرات ( ع) حول الموقوفين لدى الأجهزة الأمنية الفلسطينية وتهمهم.

• نقل معلومات للمخابرات الصهيونية حول مواقع التدريب الخاصة بالمقاومة.

النهاية:

بعد رصد ومتابعة من قبل أحد الفصائل الفلسطينية الكبيرة للعميل المذكور وجمع معلومات وافية عنه قام الفصيل بتسليم ملفه لأجهزة الأمن الفلسطيني التي قامت بدورها بمتابعة العميل واستكمال ملفه وبناءً على اعترافات بعض العملاء الموقوفين لدى الأجهزة الأمنية الفلسطينية قامت قوة أمنية بإلقاء القبض على العميل المذكور ونقله إلى مركز التحقيق وبعد ساعات تم خلالها مواجهة العميل بكافة المعلومات والحقائق والأدلة التي تؤكد تورطه بالعمالة لصالح الاحتلال انهار العميل واعترف بخيانته لشعبه ووطنه وينتظر تقديمه للمحكمة للبت في قضيته.

انشر عبر