شريط الأخبار

الولايات المتحدة تعترف بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي

08:46 - 16 حزيران / يوليو 2011

الولايات المتحدة تعترف بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي

فلسطين اليوم _ رويترز

حظى المجلس الوطني الانتقالي الليبي أمس الجمعة باعتراف الولايات المتحدة وقوى عالمية أخرى به كحكومة شرعية لليبيا مما يعطي دفعة قوية لحملة المعارضين للإطاحة بمعمر القذافي.

وقالت دول غربية إنها تعتزم أيضا زيادة الضغط العسكري على قوات القذافي لحمله على ترك السلطة بعد 41 عاما من توليه الحكم في ليبيا.

 

وأعلنت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون اعتراف بلادها بالمجلس في اجتماع بمدينة اسطنبول التركية لمجموعة الاتصال الدولية بشأن ليبيا وهي خطوة دبلوماسية مهمة قد تفتح الباب أمام اتاحة مليارات الدولارات من أموال الاصول الليبية المجمدة.

 

ويأتي القرار في حين تفيد تقارير بأن الزعيم الليبي أوفد مبعوثيين للسعي الى انهاء الصراع عبر التفاوض رغم انه لايزال على تحديه في العلن.

 

وفي حديث اذاعي خلال احتشاد الاف من انصاره في مظاهرة رفض القذافي الاعتراف الدولي بالمعارضة.

 

ودعا القذافي انصاره الى ان يدوسوا على هذه الاعترافات باقدامهم واصفا اياها بأنها لا قيمة لها.

 

وقال انه يتمتع بدعم الملايين من الليبيين الذين يتوقون الى الموت والشهادة والانتحار.

 

واتفق اجتماع اسطنبول الذي شاركت فيه أكثر من 30 دولة وهيئة دولية على خارطة طريق يتنحى بموجبها القذافي عن الحكم وتشمل خططا لانتقال ليبيا الى الديمقراطية تحت حكم المجلس الوطني الانتقالي.

 

وقالت كلينتون "ستعترف الولايات المتحدة بالمجلس الوطني الانتقالي كسلطة شرعية حاكمة لليبيا وسنتعامل معه على هذا الاساس الى أن يجري تنصيب سلطة مؤقتة."

انشر عبر