شريط الأخبار

د.عبد الله الأشعل: عمرو موسى يجيد استغفال المصريين

06:11 - 16 حزيران / يوليو 2011

د.عبد الله الأشعل: عمرو موسى يجيد استغفال المصريين

فلسطين اليوم-وكالات

تعوَّد الجميع من د.عبد الله الأشعل منذ إعلانه عن نيته فى الترشح على منصب رئيس الجمهورية إصدار تصريحات نارية ضد بعض منافسيه، فالتقته "بوابة الوفد" لتعرف كيف يكوِّن هذا الرجل آراءه وهو أستاذ القانون الدولي في الجامعة الأمريكية بالقاهرة ومفكر إسلامي ومساعد سابق لوزير خارجية مصر، وهو من الخبراء المتعمقين في القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي، وجاء نص الحوار كالتالي:

البعض يقول إن هجومك المتواصل على وزير الخارجية محمد العرابي طمعا فى منصبه؟

 

ليس طمعاً في المنصب ولكن طمعاً فى خدمة مصر فى هذا المكان الحساس فى هذه المرحلة الحرجة لأن مصر تحتاج إلى وضع رؤية لسياستها الخارجية وتحتاج أيضا إلى بعثات خارجية وتنظيف جسدها من بقايا النظام البائد لذلك أقول يجب على حكومة شرف أن ترحل وتتغير بحكومة من الشخصيات المشهود لها بالكفاءات.

 

مارأيك فى السياسة الخارجية لمصر؟

 

مصر لايوجد لها سياسة خارجية لأن مصر كانت دولة تؤجر بالساعة لحساب حسنى مبارك ونظامه، لذلك لا أستطيع أن أقول لمصر سياسة خارجية فحتى عندما تولى د. نبيل العربى ظهر كالشهاب فى وزارة الخارجية ثم تم التخلص منه وإزاحته بمنصب الأمين العام للجامعة العربية لأن السلطة لا تحتمل الدفاع عن مواقفها الوطنية لذلك لم يأتوا بعبدالله الأشعل وإنما أتوا بأحد فلول النظام.

 

قلت بوجود ضغوط من أمريكا وإسرائيل لتولى محمد العرابى منصب وزير الخارجية، ماصحة هذا الكلام ؟

 

ليست ضغوطاً، ولكن العرابى يناسب هذه المرحلة بمعنى أنه لايستطيع رفع رأس مصر عاليا ولانعرف لمصلحة من تظل مصر خافضة رأسها بهذا الوزير.

 

مارأيك فى تصريح وزير الخارجية الحالى أن السعودية الشقيقة الكبرى لمصر؟

 

هذا أكبر دليل على نظرته لمصر، فالدولة العظيمة يراها الشقيقة الصغرى للسعودية فمن لا يعرف قدر مصر لايجب أن يتولى مناصب فيها .

 

يوجد تعديل وزارى وشيك لو عرض عليك منصب وزير الخارجية ستوافق أم سترفض، ووقتها هل ستصرف النظر عن ترشحك للرئاسة ؟

 

سأتولى منصب الخارجية ولا يوجد تناقض بينهما بالعكس عندما أتولى وزارة الخارجية سوف يرى الشعب المصرى على الطبيعة كيف يمكن أن أنجز وستعتبر بروفة للعمل قبل الرئاسة.

 

اتهمت عمرو موسى باستغلال منصبه فى الجامعة العربية بالدعاية لنفسة بانتخابات الرئاسة مثل استخدام مقر الجامعة وأموالها وحرسها.. أين مستنداتك ؟

 

هل ينكر عمرو موسى وهو بمنصب الأمين العام للجامعة ويتقاضى راتبه ويجوب المحافظات للدعاية الانتخابية وهذا يعتبر غيابا بدون إذن وتقدمت برسائل للمجلس الأعلى ورئيس الوزراء كيف لموظف دولى يتدخل فى الشئون الداخلية لمصر لوحدث هذا الكلام فى أى دولة عربية لكان تم فصله.

 

البعض يفسر هجومك على موسى بالعداء الشخصى؟

 

لا أقول عن موسى إلا الحقائق عندما أقول إنه ترعرع فى ظل نظام فاسد، والنظام هو الذى أظهره وكان مقربا من مبارك، والدليل على ذلك عندما أراد أن يمد فى عمره الوظيفى منحه منصب الأمين العام للجامعة العربية، ودائما هذا المنصب امتداد للنظام المصرى ولاتوجد أى علاقة شخصية بيننا، فأنا أدافع عن المجتمع المصرى ضد الكاذبين.

 

ولكن السيد عمرو موسى يمتلك "كاريزما" تميزه بين جميع مرشحى الرئاسة المحتملين؟

 

لا أرى فيه أى نوع من "الكاريزما" وهناك فرق بين "الكاريزما" والأكاذيب وصوت الحجج الوهمية والظاهرة الصوتية، وأنا أستطيع الحكم بأنه من النظام السابق ويجيد استغفال المجتمع المصرى، وعندنا إعلام "مأجور" وعدد كبير من الإعلاميين "مرتشين" وعندما سألت سائق تاكسى هتنتخب مين؟ قال عمرو موسى سألته ليه؟ قال أصل بيظهر فى التليفزيون من 20 سنة.

 

تم عمل استطلاع رأى على صفحة القوات المسلحة من خلال "الفيس بوك" وحصلت على صفر وأطلق عليكم مرشحى "الصفر الكبير"؟

 

أولا: المجلس الأعلى للقوات المسلحة ليس له الحق فى إجراء هذا النوع من استطلاعات الرأى وهذا يعتبر تطفلا .

 

ثانيا:هو يرسل برسالة أنه يتبنى شخصا بعينه وهذا لايليق.

 

ثالثا: هذه الاستطلاعات تعتمد على تأجير عدد من الأشخاص من محترفى النت ودخولهم بأكثر من اسم لرفع مؤشرات شخص بعينه، ومع ذلك الرأى العام لايثبت على حال .

 

فى حالة توليك رئاسة الجمهورية ماذا ستفعل فى اتفاقية "كامب ديفيد" وتصدير الغاز لإسرائيل ؟

 

أولا: وقف تصدير الغاز فورا لإسرائيل ولا نعرف أسباب استمرار تصديره إلى الآن لو عندهم سبب ياريت نعرفه ولايوجد أى ضرر قانونى على مصر فى عدم التصدير وأيضا لايوجد أى ضرر على مصر من اتفاقية "كامب ديفيد" ولكن الضرر كان من النظام السابق لأنه سخر كل شىء من أجل مصلحة "إسرائيل" .

 

انشر عبر