شريط الأخبار

كتائب الناصر تعلن نجاة قادة عسكريين من القصف وتؤكد أنها في حل من التهدئة

09:54 - 15 تشرين أول / يوليو 2011

كتائب الناصر تعلن نجاة قادة عسكريين من القصف وتؤكد أنها في حل من التهدئة

فلسطين اليوم_غزة

أكدت كتائب الناصر صلاح الدين الجناح العسكري لحركة المقاومة الشعبية نجاة عدد من قادتها الميدانيين ومسؤولين في الصف الأول للحركة كانت داخل أحد مواقع التدريب التابعة لها في مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة قبل أن تستهدف المنطقة المجاورة له في ساعات مساء الخميس.

 

وقالت الكتائب:" أنها إذ تحمد الله أولا على نجاة هذه الثلة من القيادات لتؤكد على استمرار خيار المقاومة والجهاد وأن العدو الصهيوني بهذا التصعيد فتح أبواب الصراع من جديد ضد المقاومة ولكن لن يستطيع أن يغلق أبوابه لأن الخيار بيد المقاومة وحدها .

 

الناطق الإعلامي لحركة المقاومة الشعبية خالد الأزبط قال أن العدو الصهيوني يحاول الخروج من هذه الأزمات عبر زيادة القصف والدمار علي الضفة وغزة عبر إراقة الدماء الفلسطينية هنا وهناك .

 

وأكد الأزبط أن المقاومة الفلسطينية بفضل الله عز وجل تملك من القدرات والعتاد العسكري والقدرات الميدانية ما يجعل العدو الصهيوني أن يتراجع ،ليس فقط خطوة ولكن عشرات الخطوات عن أي تصعيد صهيوني كبير ،وتوقع الأزبط إقدام العدو الصهيوني على تصعيد اعتداءاته وصولاً إلى اغتيال شخصيات بالمقاومة الفلسطينية ،.

 

وشدد على أن المقاومة الفلسطينية هي وحدها التي تستطيع أن تحدد إستراتيجية المعركة إذا ما استمر العدوان الصهيوني علي القطاع غزة ،ولا يمكن أن يقابل الهدوء من قبل الفصائل الفلسطينية جراء التصعيد بهدوء ،ولكن سيقابل ببوابة جديدة من النار الذي ستنطلق من قطاع غزة عبر صواريخ المقاومة إلي قلب فلسطين المحتلة بأذن الله.

 

وأشار الأزبط إلى أن الكل الفلسطيني وليس جناحا عسكريا بعينه , وحسب التوافق الفلسطيني الذي حصل في غزة ،أن الهدوء يقابله هدوء ،وأن التصعيد يقابله تصعيد ،وأكد على أن كتائب الناصر صلاح ستكون في حل كامل من أي تهدئة كانت في ظل التصعيد المتواصل .

 

وعبر عن أمله في أن تنتج ثورات الربيع العربية الجارية تحولاً في السياسة العربية إلى سياسة دعم مباشر إلى المقاومة الفلسطينية .

انشر عبر