شريط الأخبار

الأهلي والترجي والرجاء يعاودون الركض الإفريقي منتشون باحتفاظهم بلقب الدوري المحلي

06:37 - 14 تشرين أول / يوليو 2011

 

 

القاهرة- (رويترز) - يسعى الأهلي المنتشي بالاحتفاظ بلقب الدوري المصري لاستعادة لقب قاري حين يبدأ مشواره في دور الثمانية لدوري أبطال إفريقيا لكرة القدم الأسبوع المقبل.

 

وبعد أيام من الاحتفال باللقب السابع على التوالي في الدوري المصري الممتاز إثر صراع مع غريمه التقليدي الزمالك لم يحسم إلا في المراحل الأخيرة، أصبح الأهلي الفائز باللقب الافريقي ست مرات من قبل مستعدا تماما للمنافسة في مجموعة عربية خالصة سيبدأها باستضافة الوداد البيضاوي المغربي يوم الأحد المقبل.

 

وسيفتتح مولودية الجزائر والترجي بطل تونس منافسات المجموعة الثانية حين يلتقيان في العاصمة الجزائرية بعد غد السبت.

 

وتضم المجموعة الأولى الرجاء البيضاوي بطل المغرب وضيفه كوتون سبور الكاميروني حيث سيلعبان يوم السبت. وسيلعب الضلعان الآخران في نفس المجموعة وهما انيمبا النيجيري والهلال السوداني.

 

واضافة إلى الصعوبة التي تحملها اللقاءات بين الفرق العربية فإن بطل مصر سيخوض المباراة بدون جمهور كعقوبة وقعها عليه الاتحاد الافريقي لكرة القدم بسبب إلقاء مشجعيه لصواريخ في أرض الملعب أثناء مباراة ضد زيسكو الزامبي في دور الستة عشر.

 

ووصف البرتغالي مانويل جوزيه مدرب الأهلي المباراة بأنها "صعبة بسبب إقامتها بدون جمهور.. لأن جماهير الأهلي هي اللاعب رقم 12 في الفريق."

 

لكن ميشيل ديكاستل مدرب الوداد اعتبر أن الفرق الكبيرة "مثل الأهلي لا تتأثر بوجود جماهير معها أو ضدها."

 

غير أن المدرب السويسري الذي سبق له العمل في مصر مع الزمالك في الموسم قبل الماضي أضاف لمجلة الأهرام الرياضي المصرية "الاهلي كتاب مفتوح نعلم كل شيء عنه.. إقامة المباراة بدون جمهور أمر يصب في مصلحة فريقي لأن الأهلي له قاعدة جماهيرية كبيرة.. المنافس سيلعب منقوصا من احد اهم لاعبيه وهو الجمهور."

 

وسيعود ديكاستل إلى مصر بدون أهم لاعبيه وهو المدافع عبد الرحيم مساسي بسبب الإيقاف. كما سيلعب الفريق بدون يوسف المقاري للحصول على إنذارين.

 

وسيستأنف مولودية الجزائر مشواره في البطولة الافريقية بعدما انتهت معاناته في الدوري المحلي بضمان البقاء وهو الفائز باللقب في الموسم السابق.

 

لكن الفريق الجزائري سيواجه مهمة صعبة أمام الترجي البطل السابق للقارة والمتوج هو الآخر منذ أيام بلقب الدوري التونسي والذي يتحين الفرصة التي فقدها الموسم الماضي حين خسر لقب دوري أبطال افريقيا لصالح مازيمبي انجلبير الذي استبعده الاتحاد الافريقي بقرار حاسم لأنه أشرك لاعبا غير مقيد في قائمته.

 

والأصعب لمولودية الجزائر سيكون خوض المباراة بدون مدرب إذ لا يزال الفريق يبحث عن خلف لنور الدين زكري.

 

وأوكلت إدارة النادي مهمة إعداد الفريق للثنائي عبد الحق من?لاتي ومراد بن عامر.

 

وسيلعب الرجاء - الذي احتفظ كالأهلي والترجي بلقب الدوري المحلي - على أرضه باستاد محمد الخامس ضد كوتون سبور الكاميروني الفريق الذي واجه الأهلي في نهائي 2008 حين توج الفريق المصري بآخر ألقابه الستة.

 

وسيحل الهلال السوداني ضيفا على انيمبا النيجيري.

 

وقال الصربي ميلوتين سريدويفيتش (ميشو) مدرب الهلال عن المباراة "مواجهة انيمبا صعبة لانها امام فريق شرس وقوي."

 

لكنه قال إنه يثق في قدرة لاعبيه على تجاوز الاختبار ومعادلة أفضل نتيجة حققها في دوري الأبطال بالوصول لقبل النهائي.

 

 

انشر عبر