شريط الأخبار

عمرو موسى : لا مانع من إجراء دراسات أولية لتصدير الغاز المصري إلى غزة

02:08 - 13 تشرين ثاني / يوليو 2011


عمرو موسى : لا مانع من إجراء دراسات أولية لتصدير الغاز المصري إلى غزة

فلسطين اليوم- القاهرة

دافع عمرو موسي عن سياسات وزير الخارجية المصري محمد العرابي، مؤكدا أنه ينتهج سياسة وطنية واضحة تتماشي مع توجهات الثورة، وأن موقفه واضح ضد توجهات إسرائيل.

وحول الانتقادات التي يتعرض لها العرابي والاتهامات بانتهاجه سياسات أقرب إلي سياسات الرئيس السابق حسني مبارك.

وقال موسي أنه استمع الي الوزير العرابي جيدا ، مؤكدا أنه لا يري في مواقفه أي ارتداد إلي سياسات النظام السابق.

 

وعما إذا كانت هذه الانتقادات تعد بمثابة ضغوط علي مؤسسة الخارجية والدبلوماسية المصرية لانتهاج مواقف معينة لا تتماشي مع مصالح مصر قال موسي أن مؤسسة الخارجية عريقة وقوية والتأثير فيها صعب، ولا يمكن توجيهها يمينا أو يسارا، ورصينة وقائمة علي المصالح الوطنية ويرأسها وزير يعرف كيف يقودها، داعيا من يوجه تلك الانتقادات أن يستمع إلي وزيرها قبل أن يفترض أي شيء.

 

وردا علي سؤال عما إذا كان يري بأن ما يجري في مصر حاليا يمثل ارتدادا علي الثورة أو أنها ثورة مضادة قال لا يوجد شيئ اسمه ثورة مضادة ، وانما هو تخريب للثورة ، وأضاف "توجد ثورة شهدتها مصر" وضدها عمليات تخريب، ولا يصح اعتبارها ثورة مضادة.

وردا علي سؤال عما إذا كان مايجري في مصر يرجع إلي التلكؤ والتباطؤ في التعامل مع مبادئ ومطالب الثورة ، ومن بينها محاكمة رموز النظام السابق قال موسي أن هذا هو الذي أحدث الفجوة بين الثورة وما تتخذه الحكومة من خطوات، وتابع بأن سد هذه الفجوة من شأنه أن يؤدي إلى نجاح الحكومة.

ورد علي سؤال آخر عن رؤيته للأزمة الحالية التي تمر بها مصر قال موسي أن هناك اجتماعات كثيرة مع الشباب والأحزاب والمسئولين، معتبرا أن الأهم هو انجاز مصالحة مع النفس ومصالحة بين الجميع، وأن يكون الهدف من كل هذه التحركات حماية الثورة والتعامل بحسم مع كل من يحاول تخريبها.

وعما إذا كان لقاؤه مع وزير الخارجية المصري تناول موضوع الوثيقة المسربة بشأن الغاز، والتي حملت توقيعه بالموافقة علي تصدير الغاز لاسرائيل تساءل موسي قائلا "أي وثيقة أنها مجرد خطاب وليس سريا ولا يعتبر وثيقة من الوثائق" ومضي يقول "إنها مجرد خطاب روتيني يعني أنه لا مانع من اجراء دراسات أولية لتصدير الغاز المصري الي مناطق غزة واسرائيل".

وشدد موسي على أنه يستطيع الدفاع عن نفسه جيدا في مواجهة هذه الحملة التي اعتبر أنها تستهدف تشويه مرشح للانتخابات الرئاسية، لكنه أكد أن شباب اليوم هم من يتعرضون لتشويه أفكارهم والتشويش عليهم مثلما كان يجري تماما في عهد النظام السابق".

 

انشر عبر