شريط الأخبار

"إسرائيل" تدرس الاستغناء عن الغاز المصري

08:50 - 13 حزيران / يوليو 2011

"إسرائيل" تدرس الاستغناء عن الغاز المصري

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

ذكرت صحيفة «هآارتس» العبرية أن تل أبيب بدأت في البحث عن بديل للغاز المصري بعد التفجير الرابع الذي ضرب خط تصدير الغاز إلى إسرائيل والأردن يوم أمس.

ونقلت الصحيفة تصريحات وزير البنية التحتية في حكومة الاحتلال عوزي لاندو، التي أكد فيها أن "إسرائيل" يتوجب عليها القيام بالبحث عن مصادر للطاقة بديلة عن الغاز المصري.

وقال الوزير إن اتفاق الغاز الذي وقع بيننا وبين مصر كان بمثابة ركيزة أساسية بل كان من أهم الاتفاقيات التي تم توقيعها في المجال الاقتصادي مع مصر.

وأضاف :"لكنه بدأ بالتلاشي تدريجياً وعلى الرغم من ذلك إسرائيل جاهزة ومستعدة للاعتماد على مصادر طاقة أخرى أكثر تكلفة لإمداد الدولة بالكهرباء".

ومن جانبه، قال المهندس حسن المهدي، رئيس الشركة القابضة للغازات، في تصريحات لصحيفة «المصري اليوم»، إن التفجير الرابع سيكون من الصعب تبريره بظروف القوة القاهرة أمام الأطراف الدولية.

لافتاً إلى أن أطرافاً بشركة غاز «شرق المتوسط» تحركوا بالفعل لمطالبة الحكومة المصرية بتعويضات عن توقف تصدير الغاز.

أما المهندس مجدي توفيق رئيس الشركة المصرية للغازات الطبيعية، فأكد أن تفجير يوم أمس، ترتب عليه توقف إمداد مدينة العريش ومصانع الأسمنت ومحطة الكهرباء بالغاز، فضلاً عن توقف خطوط التصدير.

ودعا الدكتور نبيل حلمي، أستاذ القانون الدولي، الحكومة إلى اتخاذ الإجراءات الضرورية في حالة تصعيد شركة «غاز شرق المتوسط» ملف تكرار التفجيرات التي يتعرض لها خط الغاز إلى التحكيم الدولي لمطالبة بمصر بتعويضات.

وقال إن الحكومة عليها التركيز على إبراز التزامها بالجوانب القانونية والأمنية فيما يتعلق بالخط، مثل إبراز وإثبات اتخاذها الإجراءات الأمنية الكفيلة بتأمين الخط حتى لا يركز الجانب الآخر على محاولة إثبات وجود أخطاء من الحكومة فيما يتعلق بالأمر.

 

 

انشر عبر