شريط الأخبار

تصعيد صهيوني : اغتيال طالب جامعي بنابلس وإصابة سيدة في قصف على شمال غزة

08:12 - 13 كانون أول / يوليو 2011


فلسطين اليوم - نابلس

استشهد الشاب ابراهيم سرحان(19 عاما) برصاص قوات الاحتلال التي اقتحمت مخيم الفارعة شمال مدينة نابلس فجر اليوم وداهمت العديد من المنازل وكسرت محتوياتها

.

ونقل عن مصادر فلسطينية قولها إن عشرات الآليات العسكرية الإسرائيلية داهمت المخيم فجر اليوم، وباشرت بعمليات دهم وتفتيش للعديد من المنازل قبل أن تعتقل الشاب سرحان، وتطلق عليه رصاصة في فخذه الأيمن وتركته ينزف حتى الموت.

يذكر أن سرحان هو طالب في قسم الهندسة بجامعة النجاح بنابلس، وتم نقل جثته الى مشفى رفيديا.

هذا واندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان في المخيم.

في المقابل نقلت "يديعوت أحرونوت" عن مصادر فلسطينية قولها إن قوات الاحتلال أطلقت رصاصتين على فخذي الشاب، ما أدى إلى وفاته قبل أن يتم نقله إلى المستشفى.

وأشارت الصحيفة في موقعها على الشبكة إلى أنه لم يصدر أي بيان من قبل الجيش الاحتلال.

وقالت مصادر طبية فلسطينية وسكان محليون، اليوم الأربعاء، إن الشاب ابراهيم سرحان قتل برصاص الجيش الاسرائيلي الذي اقتحم مخيم الفارعة شمال مدينة نابلس بالضفة الغربية.

وقال مصدر طبي في الهلال الأحمر "أصيب الشاب بعدة رصاصات منها اثنتان في الفخذ مما أدى إلى إصابة الشرايين الرئيسية، ولم تنجح محاولات وقف النزيف، حيث فارق الحياة في مستشفى رفيديا في نابلس."

وقال سكان محليون إن قوات الاحتلال أطلقت النار على الشاب بعد أن حاول تغيير طريقه خلال توجهه إلى المسجد لصلاة الفجر عندما رأى قوات الاحتلال.

من جانب آخر، أصيبت سيدة بجروح الليلة الماضية اثر قصف للطيران الحربي الإسرائيلي استهدف ورشة لتصليح السيارات في شارع يافا بحي التفاح شمال شرق مدينة غزة.

و تم نقل السيدة الى مجمع الشفاء الطبي غرب مدينة غزة، ووصفت جراحها بالمتوسطة.

انشر عبر