شريط الأخبار

حركتا حماس والجهاد: سلوك عباس باستقبال الرئيس اليوناني مهين

04:10 - 12 كانون أول / يوليو 2011


حركتا حماس والجهاد: سلوك عباس باستقبال الرئيس اليوناني مهين

فلسطين اليوم: غزة

عبرت حركتا حماس والجهاد الإسلامي في فلسطيني عن استيائهما من الشديد من استقبال الرئيس محمود عباس للرئيس اليوناني كارلوس بابولياس، الذي شارك في الحصار على قطاع غزة إلى جانب "إسرائيل" بمنعه أسطول الحرية "2" من الإبحار إلى قطاع غزة.

وقال مصدر مسؤول في حركة الجهاد الإسلامي لـ فلسطين اليوم:" إن سلوك الرئيس عباس باستقباله الرئيس اليوناني غير مقبول بالمطلق، كون الأخير شارك في حصار غزة إلى جانب "إسرائيل" ، من خلال منعه لإسطول الحرية "2" من الإبحار إلى غزة.

وأضاف :" لقد كان شعبنا بانتظار أسطول الحرية "2" منذ فترة طويلة للتخفيف عنه ، وفي اللحظات الأخيرة منعت اليونان الاسطول من الابحار لغزة لتسجل على نفسها موقفاً معادياً للشعب الفلسطيني ومنحازاً لدولة الاحتلال "الإسرائيلي"، الأمر الذي يتطلب منا جميعاً الوقوف ضد اليونان، وليس استقبالهم بحفاوة كما فعل الرئيس عباس.

من جهته قال صلاح البردويل القيادي في حركة حماس في بيان صحفي "إننا في حركة حماس نرفض سلوك الرئيس عباس، واصفاً "سلوك عباس بالمهين للموقف الفلسطيني"، وطالبه بالتراجع عن ذلك".

ودعا البردويل "جماهير الشعب الفلسطيني التي أدانت الموقف اليوناني" إلى "استنكار موقف الرئيس الفلسطيني الذي يستقبل المعادين للشعب الفلسطيني ويرفض تطبيق المصالحة الفلسطينية التي تم التوقيع عليها".

وأشار البردويل إلى إن عباس "يفاجئنا" باستقبال الرئيس اليوناني في رام الله "في الوقت الذي ضج الشعب الفلسطيني غضبا بموقف اليونان الرسمي الذي خالف كل الأعراف القانونية والإنسانية باستجابته للضغط الصهيوني، ومنعه أسطول الحرية 2 من الانطلاق إلى غزة من موانئ اليونان".

وقال إن عباس استقبل بابولياس "رغم رفض الشعب الفلسطيني لهذه الخطوة التي لا تنسجم ومشاعره ورغم إطراء الرئيس الصهيوني شيمون بيريز على الرئيس اليوناني وشكره على موقفه المساند للموقف الصهيوني من منع سفن الحرية".

وطالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في 27 من أيار/مايو "كافة الحكومات المعنية باستخدام نفوذها لمنع أساطيل مشابهة باتجاه غزة" خشية أن يؤدي إلى الانزلاق إلى العنف.

ومنعت اليونان منذ أكثر من أسبوع كافة السفن المشاركة في أسطول الحرية الثاني الذي يهدف إلى كسر الحصار الإسرائيلي المفروض على غزة، من مغادرة موانئها باتجاه القطاع.

انشر عبر