شريط الأخبار

اللوح لـ"فلسطين اليوم": لقاء فتوح وهنية يصب في اتجاه تعزيز المصالحة

01:31 - 11 تموز / يوليو 2011

اللوح لـ"فلسطين اليوم": لقاء فتوح وهنية يصب في اتجاه تعزيز المصالحة

فلسطين اليوم- غزة

أكد القيادي في حركة فتح دياب اللوح اليوم الاثنين، أن اللقاء الذي عُقد بين اسماعيل هنية رئيس الحكومة بغزة الممثل الشخصي لرئيس السلطة محمود عباس يأتي ضمن حلقة التواصل بين حركتي فتح وحماس لدفع عجلة المصالحة.

 

وأوضح اللوح في حديث خاص لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن اللقاء ضم القيادي في حركة فتح أشرف جمعة، كما شارك كل من مستشار رئيس الوزراء م. عيسى النشار، ووزير الخارجية والتخطيط د. محمد عوض، وجمال أبو هاشم ممثلاً عن حركة حماس، والناطق باسم الحكومة طاهر النونو.

 

وحول ما إذا كان اللقاء معد مسبقاً له، أضاف اللوح أن اللقاء جرى بين هنية وفتوح بصفة الأخير الاعتبارية وبالتزامن مع زيارته لقطاع غزة.

 

وبين، أنه جرى خلال اللقاء تبادل الأفكار في اتجاه تعزيز المصالحة في ظل تمسك الحركتين باتفاق المصالحة الذي جرى في القاهرة.

 

وقد أكد الطرفان خلال اللقاء أن المصالحة خيار إستراتيجي لكل منهما وأنها لم تفشل، وبحثا محاولات تذليل العقبات أمامها.

 

وتم خلال اللقاء تبادل مجموعة من الأفكار لتحريك الجمود في المصالحة حيث سيتم بحثها لدى قيادة الطرفين.

 

وجرى الاتفاق على تواصل اللقاءات القيادية بين فتح وحماس قريبا لمتابعة ما تم طرحه خلال هذه الجلسة مع الإشارة إلى أن أجواء إيجابية سادت اللقاء بين الطرفين.

 

فيما أكد هنية خلال اللقاء أنه تم تحقيق المصالحة بإرادة فلسطينية ولكن الآن يجب البحث في التطبيق على الأرض.

 

جدير بالذكر، أن ملف المصالحة الفلسطينية يشهد حالة ركود نظراً للخلافات حول اسم رئيس الوزراء في الحكومة المقبلة، حيث تم تأجيل اللقاء الذي كان مزمعاً بين الرئيس عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في القاهرة.

 

وكانت حركتا حماس وفتح قد وقعتا اتفاق المصالحة في أوائل شهر مايو/ آيار الماضي، وجرى الاتفاق على بنوده فيما بقي تطبيق المصالحة قيد التطبيق.

 

 

 

انشر عبر