شريط الأخبار

في تقريره لشهر حزيران .. التجمع الإعلامي يكشف عن تصاعد الانتهاكات ضد الصحافيين

08:02 - 10 تموز / يوليو 2011

في تقريره لشهر حزيران .. التجمع الإعلامي يكشف عن تصاعد الانتهاكات ضد الصحافيين

فلسطين اليوم _ غزة

أكد التجمع الإعلامي  على حق الصحافي الكامل في تغطية الأحداث" وفقا لما يضمنه له القانون الدولي الإنساني، و القانون الأساسي الفلسطيني.

 

وأشار التجمع التي إلى عدد من الانتهاكات التي تعرض لها الصحفيون من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد الحريات الإعلامية وطواقم الصحافيين العاملة في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

 

وأوضح التجمع في تقرير له وصل " فلسطين اليوم" نسخة عنه أن الانتهاكات الصهيونية ضد الصحافيين الفلسطينيين توزعت ما بين القتل والاعتقال والمنع من السفر إلى جانب الاعتداء المباشر بإطلاق الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع و بالتحديد في مسيرات الزحف إلى القدس، بالخامس من شهر حزيران.

 

ودعا التجمع الإعلامي إلى وقف كافة مظاهر المضايقات والتعديات على الحريات الإعلامية في الأراضي الفلسطينية وإطلاق سراح كافة الصحافيين المعتقلين في سجون الاحتلال وسجون الأجهزة الأمنية المختلفة في الضفة الغربية.

 

كما وطالب التجمع بضرورة تحرك المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية لوقف هذه الانتهاكات من قبل الاحتلال وتأمين حرية العمل و التحرك للصحافيين الفلسطينيين.

 

وفيما يلي نص التقرير :

 

 

تقرير التجمع الإعلامي الفلسطيني الشهري

استشهاد صحفي وإصابة آخرين بنيران الاحتلال وتواصل الانتهاكات بحق الصحفيين في الضفة وغزة

حزيران - يونيو 2011

شهد شهر حزيران- يونيو 2011م الماضي، عددا من الانتهاكات من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد الحريات الإعلامية وطواقم الصحافيين العاملة في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

وتوزعت هذه الانتهاكات ما بين القتل والاعتقال والمنع من السفر إلى جانب الاعتداء المباشر بإطلاق الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع و بالتحديد في مسيرات الزحف إلى القدس، بالخامس من شهر حزيران.

كما شهد شهر حزيران تراجعا في الانتهاكات ضد الصحافيين والطواقم الإعلامية من قبل الأجهزة الأمنية المختلفة التابعة لسلطتي رام الله وغزة، واقتصرت على خمسة انتهاكات.

التجمع الإعلامي الفلسطيني و خلال تقريره الشهري لتوثيق انتهاكات الحريات الإعلامية رصد مجمل هذه الانتهاكات و كانت كالآتي:

أولا: انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي:

1-6-2011: شرطة الاحتلال الإسرائيلي تعتقل الصحافيتين المقدسيتين منى القواسمي مراسلة صحيفة القدس وميساء أبو غزالة مراسلة موقع PNN، أثناء تغطيتهما لمهرجان " توحيد القدس " في ساحة المسجد الأقصى بالقدس.

3-6-2011: قوات الاحتلال تمنع الصحافيين من دخول منطقة سلوان إلى الجنوب من المسجد الأقصى المبارك لتغطية المواجهات التي اندلعت في البلدة.

3-6-2011: قوات الاحتلال تستهدف الصحافيين خلال تغطيتهم للمسيرة الأسبوعية لبلدة بلعين و تصيب مراسل تلفزيون الإيراني خالد صبارنة برصاص مطاطي.

5-6-2011: جنود الاحتلال يعتدون على الصحافيين ويطلقون قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاههم أثناء تغطيتهم مسيرة الزحف إلى القدس على حاجز قلنديا القريب من مدينة رام الله.

5-6-2011: إصابة مصور وكالة الأسوشيتد برس مجدي اشتية برصاصة معدنية في قدمه أثناء تغطيته لمسيرة الزحف إلى القدس في ذكرى النكسة على حاجز قلنديا العسكري.

5-6-2011: إصابة الصحافية صابرين ذياب، من الجليل المحتل، بحالة اختناق أكثر من مرة، خلال اعتداء جنود الاحتلال على المسيرات السلمية في ذكرى النكسة على حاجز قلنديا.

5-6-2011: استشهاد الصحفي الفلسطيني عزت مسودة برصاص جنود الاحتلال الصهيوني أثناء مسيرات العودة في الجولان السوري المحتل.

5-6-2011: قوات الاحتلال تعتدي على مصور موقع سلوان أحمد صيام, بالضرب المُبرِح وتصادر كاميراته و تمنعه من التصوير.

17- 6- 2011: قوات الاحتلال تمنع الصحافي معاذ مشعل من السفر عبر جسر الملك حسين، مرتين خلال شهر حزيران متذرعة "بأسباب أمنية".

18-6-2011: قوات الاحتلال تمنع مراسل وكالة "اسوشيتد برس" ووكالة "معاً" المحلية المصور مؤيد الأشقر من تغطية اقتحامها لحرم جامعة خضوري في طولكرم.

18-6-2011: إصابة المصور الصحفي وجدي أشتيه، مصور الوكالة الأوروبية للصورة، بقنبلة غاز في يده أطلقها جنود الاحتلال باتجاهه أثناء تغطيته مسيرة ضد الاستيطان في بلدة بورين بمدينة نابلس شمال الضفة.

22-6-2011: قوات الاحتلال تمنع الصحافي جورج قنواتي، مدير راديو وموقع "بيت لحم 2000" من تغطية توغل جنود الاحتلال في مدينة بيت ساحور، واعتقال عدد من أبناء المدينة.

26-6-2011: سلطات الاحتلال الصهيوني تمنع أستاذ الإعلام بجامعة النجاح الدكتور فريد أبو ضهير من السفر والمشاركة بورشة عمل بدولة قطر.

28-6-2011: سلطات الاحتلال الصهيوني تصدر بيان تهديد للصحافيين المشاركين في أسطول الحرية 2 لفك الحصار على القطاع.

 

28-6-2011: قوات الاحتلال الصهيوني تعتقل الصحفي ومدير مكتب فضائية القدس في الضفة الغربية نواف العامر، و تحيله للاعتقال الإداري لخمسة أشهر.

ثانيا:الانتهاكات الناتجة عن الانقسام الفلسطيني:

13-6-2011: الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية بمدينة نابلس تعتدي على الصحافيين خلال اعتصام لأهالي المعتقلين بنابلس، وتصادر معدات وكاميرات وهواتف نقالة من مراسلة مركز الشرق الأوسط للدراسات ابتهال منصور، ومراسل شركة “آرام” للإنتاج التلفزيوني في مدينة نابلس الصحافي أحمد الخطيب.

26-6-2011: جهاز الأمن الداخلي التابع للحكومة في غزة يستدعي الصحافي سلامة صلاح عطا الله مراسل قناة (فرانس 24) الفرنسية للمرة الخامسة على التوالي إلى مقره في مدينة غزة.

13-6-2011: الأجهزة الأمنية التابعة للحكومة في غزة تحتجز الإعلامي الناطق باسم حركة "فتح" الدكتور فايز أبو عيطة.

16-6-2011: جهاز الأمن الوقائي يعتقل الصحافي رضوان قطناني من مخيم عسكر القريب من مدينة نابلس شمال الضفة.

20-6-2011: قوات الأمن التابعة للحكومة في غزة تمنع الصحافي عمرو الفرا، مراسل وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" بخان يونس من تغطية سير امتحانات التوجيهي لصالح الوكالة وأجبرته على توقيع تعهد بعدم القيام بالتغطية.

ثالثا: التوصيات:

إزاء هذه الانتهاكات، فإن التجمع الإعلامي الفلسطيني يوصي بما يلي:

-       الحق في حرية الرأي والتعبير مكفول بموجب القانون الأساسي الفلسطيني والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

-    يؤكد التجمع على "حق الصحافي الكامل في تغطية الأحداث" وفقا لما يضمنه له القانون الدولي الإنساني، و القانون الأساسي الفلسطيني.

-   يدعو التجمع الإعلامي إلى وقف كافة مظاهر المضايقات والتعديات على الحريات الإعلامية في الأراضي الفلسطينية وإطلاق سراح كافة الصحافيين المعتقلين في سجون الاحتلال وسجون الأجهزة الأمنية المختلفة في الضفة الغربية.

-   ضرورة تحرك المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية لوقف هذه الانتهاكات من قبل الاحتلال وتأمين حرية العمل و التحرك للصحافيين الفلسطينيين.

 

التجمع الإعلامي الفلسطيني

حزيران- يونيو 2011 

انشر عبر