شريط الأخبار

السعودية وقطر وبروناي مطالبات إشراك النساء في بعثات "لندن 2012"

06:29 - 10 تشرين أول / يوليو 2011

 

 

ديربان/ أعربت آنيتا ديفرانتز رئيسة اللجنة النسائية في اللجنة الأولمبية الدولية عن خيبة أملها من عدم التمثيل النسائي للمملكة العربية السعودية ودولة قطر وسلطنة بروناي في أي من دورات الألعاب الأولمبية السابقة، مطالبة اللجان الأولمبية في البلدان الثلاث بإفساح المجال للنساء في المشاركة ضمن وفودها في الدورة المقبلة بلندن 2012.

 

وشددت الأمريكية ديفرانتز في تقريرها الذي قدمته خلال اجتماع اللجنة الأولمبية الدولية 123 الذي أقيم في مدينة ديربان الجنوب إفريقية أمس الجمعة على "تنفيذ تغييرات من أجل تحقيق المساواة بين الجنسين في الحركة الأولمبية"، وفقاً لتقرير نشرته صحيفة "USA TODAY" الأمريكية.

 

وتعتبر السعودية وقطر وبروناي الدول الوحيدة التي لم تتضمن بعثاتها في الألعاب الأولمبية السابقة أي إمرأة.

 

وقال رئيس اللجنة الأولمبية الدولية جاك روج إنه يتفق مع استراتيجية اللجنة في المطالبة المباشرة بتمثيل السيدات في الدول التي تحظر ذلك، مضيفاً "على الرغم من أوجه القصور في الألعاب الأولمبية، اعتقد أننا نحرز تقدماً"، معرباً عن توقعه بأن تتضمن جميع الوفود في أولمبياد 2012 سيدات.

 

وكانت ديفرانتز اقترحت في وقت سابق استبعاد البلدان التي تحظر المشاركة النسائية في بعثاتها بالدورات الأولمبية من المشاركة.

 

وتعتبر سلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة واليمن من الدول التي كانت تستبعد المرأة من بعثاتها الأولمبية، إلا أنها شاركت بلاعبات في دورة الألعاب الأولمبية ببكين 2008.

 

وأشادت ديفرانتز في تقريرها باللجنة الأولمبية الاسترالية "حيث شاركت في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2010 في مدينة فانكوفر الكندية بأربعين رياضياً مناصفة بين الذكور والإناث".

 

يذكر أن السيدات قد مثلن 43% من الرياضيين المشاركين في أولمبياد بكين 2008.

 

 

سامي الجابر ينفي تدريبه لفريق كرة قدم نسائي "سراً"

 

نفى مدير كرة القدم بنادي الهلال السعودي سامي الجابر تدريبه لأي فريق نسائي بالعاصمة الرياض بشكل سري.

 

وقال الجابر في بيان للمركز الإعلامي لنادي الهلال "ما جاء في ثنايا برنامج واجه الصحافة عبر قناة "العربية" عار من الصحة تماماً"، مشدداً أنه "يعمل أمام الجميع مديراً عاماً لكرة القدم في نادي الهلال".

 

وكان برنامج واجه الصحافة الذي يقدمه الإعلامي داود الشريان عبر قناة "العربية" ناقش في حلقته مساء الجمعة الماضي "الحراك الرياضي النسائي في السعودية"، واستضاف فيها ريما عبدالله، كابتن ومؤسس فريق كنجز يونايتد لكرة القدم، وهناء العلوني، إعلامية رياضية، وهدير صدقة، لاعبة وكابتن لفريق تحت 18 سنة، وشاركه الحوار الكاتب الرياضي سامي اليوسف.

 

وشهدت الحلقة تأكيد الإعلامية الرياضية المتخصصة هناء العلوني أن هناك أكثر من لاعب دولي معروف يقوم بتدريب بعض الفرق النسائية الرياضية "سراً"، وهو ما شاطرته فيه زميلتها ريما عبدالله، في الوقت الذي تساءل فيه مقدم البرنامج إن كان الجابر أحدهم، دون أن يتلقى أي تأكيد بذلك من ضيوفه.

 

انشر عبر