شريط الأخبار

القيادي حبيب: مشروع المقاومة مستمرً حتى دحر الاحتلال عن تراب فلسطين

12:54 - 10 حزيران / يوليو 2011

خلال وقفة تضامنية..

القيادي حبيب: مشروع المقاومة مستمرً حتى دحر الاحتلال عن تراب فلسطين

فلسطين اليوم-رفح

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر حبيب، أن مشروع المقاومة والجهاد سيبقى مستمراً حتى دحر الاحتلال الصهيوني عن كامل الأراضي الفلسطينية.

 

وقال القيادي حبيب خلال وقفة تضامنية نظمته حركة الجهاد الإسلامي ومؤسسة "مهجة القدس" لرعاية أسر الشهداء والأسرى مع الأسير المجاهد "ياسر الخواجا" وهو يدخل عامه الرابع والعشرين خلف السجون الصهيونية بمدينة رفح جنوب قطاع غزة:"أن زحفنا لن يتوقف ولن نحط رحالنا إلا في مسرى رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم , وكل ذرة تراب من أرض فلسطين مجبولة بدماء الصحابة والتابعين والشهداء الذين ارتقوا وهم يدافعون عن فلسطين".

 

وشدد القيادي حبيب، على أن مشروع المقاومة لن يتراجع باعتباره الخيار الوحيد لاسترجاع كامل ارض فلسطين ومصدر للعزة والكرامة، قائلاً: اليهود لا مكان لهم في فلسطين وكل مشاريعهم التي تحاول أن تجعل كيانهم شرعي لن يكتب لها النجاح لان فلسطين هي اكبر من تلك المشاريع.

 

ووجه القيادي حبيب التحية للأسير "الخواجا" أحد أبطال ثورة السكاكين الذي أرعب المحتل الصهيوني إلى جوار رفيق دربه مفجر ثورة السكاكين الأسير "خالد الجعيدي" اللذان وضعا حداً للمحتل والمغتصبين الصهاينة أن يتجولوا داخل مدننا وأسواقنا.

 

بدوره, أكد الأسير المحرر والقيادي بحركة الجهاد ياسر صالح أن "العدو الصهيوني يحاول باعتقاله قيادتنا أن يكسر إرادة شعبنا وعزيمته", مشدداً على "أن الفلسطينيين سيبقون شوكة في حلق هذا المحتل, ولن يحيدوا عن درب الجهاد والمقاومة.

 

ووجه صالح التحية لكافة الأسرى الذين يدفعون ضريبة انتمائهم للشعب الفلسطيني وقضوا ويقضون سنواتٍ طويلة في سجون الاحتلال الصهيوني وخص بالذكر الأسيرة البطلة أحلام التميمي والتي تقضى حكماً بالسجن16 مؤبداً وهي الآن تقبع في زنازين انفرادية, كما ذكر صالح بالأسيرين نائل وفخري البرغوثي اللذان امضيا أكثر من ثلاثون عاماً داخل السجون.

انشر عبر