شريط الأخبار

رام الله : سنعالج أي خلل في امتحانات الثانوية العامة

09:24 - 10 تموز / يوليو 2011

رام الله: هناك تعليمات بحل الاشكاليات التي سببها الوزارة

فلسطين اليوم-رام الله

أقر وكيل وزارة التربية والتعليم العالي المساعد، جهاد زكارنة، بوجود مجموعة من الملاحظات والمؤشرات بخصوص امتحان الثانوية العامة لهذا العام التي تؤشر على وجود خلل واضح في مستوى الطلاب، واشكاليات لها علاقة بأداء المعلمين في الغرف الصفية التي تعاكس سياسات وتوجهات الوزارة، مشدداً على ان الوزارة لديها تعليمات واضحة بهذا الخصوص للجان التصحيح والتي تنص على أنه اذا ما وقع خلل او اشكالية سببها الوزارة فإن ذلك لن يؤثر على علامات الطلاب في الامتحانات بل سيتم معالجة الأمر بطريقة مهنية. وتوقع زكارنة اعلان نتائج التوجيهي بعد 20 الجاري.

 

وقال زكارنة في لقاء مع صحيفة «الحياة الجديدة»: لجان التصحيح لديها تعليمات بأنه في حال اكتشاف ان هناك خللاً في بعض الاسئلة او فقرات منها دون ان يتمكن احد من الطلاب من حل هذا السؤال، فإنه بامكانهم اعتماد اعادة توزيع العلامات».

 

وتابع: «على سبيل المثال كان هناك سؤال مرصود له 20 علامة وتبين ان اغلبية الطلاب لم يقوموا بحل هذا السؤال بنجاح، فإنه بامكان لجان التصحيح اعتماد اعلى علامة حصل عليها الطلاب في تلك المادة واعادة توزيع العلامات المتبقية على الاسئلة الاخرى»، الامر الذي يؤكد حرصنا على التعامل مع موضوع الاسئلة وملاحظات الطلبة والاهالي والمراقبين والمرشدين بأهمية بالغة.

واشار الى تقبل الوزارة لنقد سياساتها انطلاقاً من ايمانها العميق بالحاجة لمواصلة تطوير العملية التربوية التي هي بحاجة للكثير الكثير من الجهد والعطاء، مشدداً في الوقت ذاته على اهمية اعتماد المنطق والمعلومات الصحيحة في انتقاد الوزارة وسياساتها.

وقال زكارنة:» هناك بعض الملاحظات والاحتجاجات يمكن التعامل معها، وهناك قضايا وملاحظات تخلو من المنطق بل وتمس جوهر وقيم التعليم والعملية التعليمية برمتها»، مشيراً الى ان بعض المطالبات كانت تدور حول العفو عمن تورطوا في عملية تقديم الامتحانات عن غيرهم من الطلاب وهذا أمر نرفض التعامل معه بالمطلق مهما كانت المبررات.

واضاف زكارنة :»ان الوزارة تستفيد من الانتقادات من اجل بناء وتطوير العملية التربوية انطلاقاً من مسؤوليتها عن هذا القطاع»، منتقداً في الوقت ذاته ما وصفه بصمت الاكاديميين والتربويين وحتى الاساتذة ازاء ما كان يثار حول الامتحانات لهذا العام. وتابع زكارنة: «نحن نحاول توظيف هذه الحملة التي شهدتها امتحانات الثانوية العامة لخدمة التعليم (..)، فلا تعطونا من الزوبعة الغبار»، مشدداً على ان الوزارة تعمل من اجل استثمار هذه العاصفة من اجل احداث تغيير جوهري انطلاقاً من الملاحظات وحتى الانتقادات التي وُجّهت للوزارة وللامتحانات.

 

انشر عبر