شريط الأخبار

إعلان انفصال جنوب السودان رسمياً

09:09 - 09 تشرين أول / يوليو 2011

إعلان انفصال جنوب السودان رسمياً

فلسطين اليوم _ وكالات

أعلن اليوم السبت رسميا عن انفصال جنوب السودان، الذي أصدر مجلس الأمن الدولي قرارا بإرسال قوات أممية للعمل به، وأعلنت الخرطوم اعترافها به.

 

 وحث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الحكومة السودانية على الحفاظ على روح الشراكة معه، ودعاها لتمديد تفويض بعثة اليونميس.

 

وقال وزير الإعلام في حكومة جنوب السودان برنابا بنجامين من جوبا مع بدء الاحتفالات بالانفصال فجر اليوم إنها "أسعد أيام الجنوبيين"، وإنها "لحظة تاريخية في حياة شعب جنوب السودان".

 

وبموجب القرار الأممي سيتم إرسال 7900 عنصر من الشرطة الدولية إلى دولة الجنوب، كما ستضم البعثة الدولية موظفين وخبراء في شؤون حقوق الإنسان.

 

وجاءت الموافقة على القرار الذي اتخذ بالإجماع بعد ست سنوات من اتفاقية السلام الشامل التي أبرمت عام 2005 وأنهت سنوات من الحرب، وجاءت أيضا وسط تزايد المخاوف بشأن الصراع في المناطق الحدودية المضطربة.

 

من جهة أخرى حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون -أثناء زيارة له إلى الخرطوم في طريقه إلى جوبا للمشاركة باحتفالات الانفصال- الحكومة السودانية على الحفاظ على روح الشراكة مع الدولة الوليدة في الجنوب. وبحسبه فإن مستقبل سكان الشمال والجنوب سيكون مترابطا حتى لو عاشوا في دولتين منفصلتين.

 

وقال بان للصحفيين في وزارة الخارجية السودانية بالخرطوم إنه حث "حكومة السودان على تمديد تفويض الأمم المتحدة في السودان لأسباب فنية وعملية، على الأقل إلى أن يهدأ الوضع". وأضاف "لا يمكن أن نتحمل أي ثغرات".

وكانت الخرطوم قد أعلنت صراحة أنها ضد استمرار وجود قوات حفظ السلام بعد انفصال الجنوب.

 

وفي الأثناء بادرت الحكومة السودانية إلى اعترافها الرسمي بدولة جنوب السودان قبل ساعات من إعلان انفصالها رسميا، في حين أعلنت دول من بينها "إسرائيل" وألمانيا اعتزامها قريبا الاعتراف بها.

 

يذكر أن مصادر في وزارة الخارجية "الإسرائيلية" قد قالت إنه من المتوقع أن تعلن "إسرائيل" اعترافها بدولة جنوب السودان في الأسابيع القليلة المقبلة كدولة سيادية.

 

ونقل المراسل السياسي لصحيفة "هآرتس"، الجمعة، إن "إسرائيل" ستعلن اعترافها بجنوب السودان بعد اعتراف الولايات المتحددة ودول الاتحاد الأوروبي، وأشار إلى أن إسرائيل لن تبعث مندوبين لها للمشاركين في حفل اعلان استقلال جنوب السودان اليوم السبت.

 

وقالت الصحيفة إن الدولة العبرية التي تخوض حملة دولية لمنع الاعتراف بالدولة الفلسطينية في الأمم المتحدة في شهر أيلول (سبتمبر) المقبل، بزعم أن الدولة يجب أن تقوم عبر المفاوضات وليست  بخطوة أحادية الجانب، تروج أن جنوب السودان نالت استقلالها عبر المفاوضات، ولذا ترى الاعتراف فيها أمراً إيجابياً.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن أوساطا في الخارجية "الإسرائيلية" ترى في استقلال جنوب السودان خطوة مهمة، إذ عينت مدير مشاريع في الوزارة لمتابعة الملف الجنوب السوداني، فيما تجري اتصالات سرية مع القيادة في جنوب السودان منذ فترة طويلة.

 

كما أشارت الصحيفة أن "لإسرائيل" مصالح عديدة في جنوب السودان، وعلى رأسها أن الآلاف من اللاجئين من جنوب السودان يعملون في "إسرائيل"، إضافة للمصالح الأمنية، خصوصاً في ما يتعلق بنقل الأسلحة إلى قطاع غزة.

 

انشر عبر