شريط الأخبار

المدلل: استحقاق أيلول لن يحقق لشعبنا إلا الضياع والمعركة مستمرة مع الاحتلال

08:41 - 09 تموز / يوليو 2011

خلال مهرجان..المدلل: استحقاق أيلول لن يحقق لشعبنا إلا الضياع والمعركة مستمرة مع الاحتلال

 

فلسطين اليوم_خان يونس "مثنى النجار"

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أبو طارق المدلل أن التفكير في استحقاق سبتمبر أيلول لن يحقق للشعب الفلسطيني شيئاً, مشيراً "إلى أننا ذاهبون إلى واقع من سراب ",والكيان الإسرائيلي يصنع واقعاً مريراً وبشكل يومي من خلال التهويد وبناء المستوطنات ,ولم يبقى لنا ارض نقيم عليها دولتنا".

 

ودعا المدلل السلطة الفلسطينية إلى وقف المفاوضات مع الاحتلال وعدم التفكير فيها ,قائلاً خلال مهرجان "رحلة الدم المعبدة بآهات الأسرى" الذي نظمته حركة الجهاد بخان يونس أن الذهاب إلى أيلول إنما هو ذاهبٌ للوهم , ويجب أن يكون الرهان الوحيد هو وحدتنا وجهادنا , وبدون ذلك نحن نحو مزيدٍ من الضياع.

وبخصوص المصالحة تسأل المدلل عن سبب تأخرها معللاً ذلك بالقول بأن انجازها أصبح مرهوناً بالرضا الأمريكي الدولي والإسرائيلي , مؤكداً أن ذلك الرضا لن يكون  جسراً للعبور نحو للمصالحة .

وعن معركة الأسرى داخل السجون شدد المدلل :" إن حركته لن يهدأ لها بال طالما كان هناك سجيناً لدى الاحتلال , منوهاً إلى أن كافة الخيارات لتحريرهم ستبقى مفتوحة أمام المجاهدين , والجندي الإسرائيلي المأسور لدى المقاومة جلعاد شاليط لن يرى النور إلا بتحريرهم .

 وأكد المدلل بأن حركته لن تتخلى عن سلاحها , وطريق الدم لن ينتهي أبدا طالماً بقيت الأرض الفلسطينية تعاني من احتلال "إسرائيل" , مشيراً إلى أن المقاومة ستبقى مستمرة وطريق الشهادة سيبقى مفتوحاً,.

وأشار المدلل إلى أن حركة الجهاد لا يمكن أن تنسى الشهداء والأسرى فهم الذين عبروا عن كرامة الأمة ودافعوا عن شرفها.

وشدد على ضرورة تعزيز ثقافة الجهاد والمقاومة في عقول أبناء الشعب الفلسطيني,  مشيراً إلى أن المعركة مع العدو مستمرة.

ودعا المدلل كافة المقاومين إلى الإعداد والتجهيز الجيد لأي معركة مقبلة مع الاحتلال , مؤكداً على ضرورة وحدة الشعب الفلسطيني, وقال :" على الاحتلال ألا يستفز المقاومة، وعليه أن يفهم أن بندقية المقاومة ستبقى موجهة إليه.

وحول موضوع الانتخابات جدد المدلل موقف حركته الرافض بعدم المشاركة بأي حكومة قادمة، أو أي انتخابات تشريعية أو محلية أو أي انتخابات تجري تحت ظلال أوسلو.

ونظمت حركة الجهاد الإسلامي في مدينة خان يونس أمام قلعة برقوق مهرجاناً حاشداً تحت عنوان "رحلة الدم المعبدة بآهات الأسرى" لتجديد العهد والبيعة مع دماء الشهداء الأطهار، وتعزيزاً لصمود الأسرى الأبطال الذين يواجهون بتحدٍ وعزيمة تضييق الاحتلال وتصعيده القمعي.

 

 


المدلل

 


المدلل

انشر عبر