شريط الأخبار

المتظاهرون في التحرير يتهمون وزارة الداخلية بزرع مجموعات من البلطجية بينهم

03:05 - 08 حزيران / يوليو 2011

مليونية في التحرير للمطالبة بالإسراع بالمحاكمات العلنية لرموز النظام السابق

فلسطين اليوم _ وكالات

احتشد آلاف المصريون اليوم بميدان التحرير للمطالبة خمس بنود رئيسية تم الاتفاق عليها لما يسمى بـ"جمعة القصاص والتطهير" .

 

وألقى المتظاهرون في ميدان التحرير، القبض على بلطجي، حاول الاعتداء عليهم، حيث تعرض للضرب المبرح، وانطلقت به مجموعة منهم في شارع محمود محمود، المؤدي لوزارة الداخلية، حيث رافقوه بالطبول والهتافات نحو مبنى وزارة الداخلية.

 

واتهم المتظاهرون، وزارة الداخلية، بزرع مجموعات من البلطجية بين المتظاهرين، للإدعاء بأن المتواجدين في التحرير مجموعة من البلطجية من جانب، ودس الفرقة ومحاولة بث الزرع بينهم من جانب آخر.

 

ومن البنود التي يطالب بها المحتشدون المحاكمة العلنية والفورية قيادات النظام السابق وقتلة الشهداء على رأسهم الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك وحبيب العادلى ووقف الضباط مع تطهير وزارة الداخلية وإقالة وزير الداخلية اللواء منصور العيسوى وكافة المؤسسات الحكومية من فلول النظام السابق والحزب الوطنى، وعزل النائب العام.

 

وطالب الداعية الإسلامى الشيخ محمد جبريل، بتشكيل مجلس قضائى انتقالى يتولى محاكمة قتلة الثوار والرئيس السابق حسنى مبارك وأسرته وجميع رموز النظام البائد.

 

وأبدى الشيخ جبريل - خلال خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم بالميدان وحضرها مئات الالاف من المتظاهرين - دهشته من أنه على الرغم من قيام الرئيس السابق ورموز نظامه بإفساد كافة جوانب الحياة المصرية إلا أن القضاء لا يجد حتى الآن ما يدينهم حسب قوله .

 

وطالب الشيخ جبريل مختلف القوى السياسية بشتى أفكارهم وأيدلوجياتهم بالوحدة ونبذ الخلافات فيما بينها لتحقيق مطالب الثورة والقصاص للشهداء الأبرار الذين ضحوا بحياتهم من أجل حرية وكرامة وطنهم، مشددا على أن جميع المتظاهرين حرصوا على التواجد اليوم بالميدان من أجل الحفاظ على حقوق الشهداء. كما أكد خطيب جمعة ميدان التحرير أن رجال الشرطة المصرية شرفاء، لكن هناك قلة قليلة مازالت تعبث بمقدرات الوطن، مشددا فى الوقت نفسه على استمرار الثورة فى البلاد لحين تحقيق جميع مطالبها.

 

وعقب الانتهاء من آداء صلاة الجمعة أم الشيخ محمد جبريل جموع الحاضرين لآداء صلاة الغائب على أرواح شهداء الثورة والثورات العربية الأخرى، ثم آداء صلاة العصر جمع تقديم .. وعقب الانتهاء من آداء الصلاة ردد المتجمعون بالميدان العديد من الهتافات التى دوت فى مختلف أرجاء الميدان ، من بينها (الله أكبر .. الله أكبر - إيد واحدة .. إيد واحدة - حرية ..حرية .. سلمية سلمية - الشعب يريد محاكمة الرئيس - القصاص القصاص ضربوا ولادنا بالرصاص).

 

من جهة ثانية قام عشرات المتظاهرين بميدان التحرير صباح اليوم الجمعة بطرد طاقم قناة 'سى بى سى' الفضائية من داخل الميدان ومنعهم من تغطية فاعليات مليونية 'الثورة أولا'.

 

واتهم المتظاهرون القناة بأنهم من فلول النظام السابق ومن أكبر المستفيدين منه، حيث قاموا بمنع سيارة القناة من الوقوف بالميدان بعد دخولها وأجبروها على الخروج منه، بينما حاول طاقم القناة الصعود بمعدات التصوير الى إحدى العقارات المطلة على الميدان لبدء تصوير الفاعليات الا أن المتظاهرين منعوهم من دخول العقار.

 

وشهدت الشوارع المحيطة بمجلس الوزراء ووزارة الداخلية اختفاء شبه تام لأفراد الشرطة والقوات المسلحة وتواجدا مكثفا للعديد من سيارات الإسعاف.

 

بينما اكتفت وزارة الداخلية بفرد أمن واحد بزى مدني لتأمين كل شارع من الشوارع المحيطة بها إلى جانب وجود سيارة شرطة بها 3 أفراد وضابط واحد أمام الباب الرئيسي للوزارة،كما شهد مبنى مجلسى الشعب والشورى تواجد أفراد الشرطة العسكرية من الداخل فقط.

 

 

انشر عبر