شريط الأخبار

حلف الناتو يستهدف منشآت النفط الليبية في محاولة للإطاحة بالقذافي

02:25 - 08 تموز / يوليو 2011

حلف الناتو يستهدف منشآت النفط الليبية في محاولة للإطاحة بالقذافي

فلسطين اليوم _ وكالات

أفادت صحيفة اندبندانت اليوم الجمعة أن مقاتلات حلف شمال الأطلسي (ناتو) هاجمت للمرة الأولى منشآت النفط في ليبيا لقطع امدادات الوقود عن الجيش الليبي، وتمهيد الطريق أمام الإطاحة بالعقيد معمر القذافي.

 

واشارت الصحيفة إلى أن حلف الأطلسي اعتبر أن استهداف مجمع البريقة، أحد أكبر منشآت انتاج البتروكيميائيات وموانئ التصدير في ليبيا، يرمي إلى منع قوات القذافي من شن الهجمات ضد المدنيين.

 

وابلغ الأدميرال روس هاردينغ، أبرز قائد عسكري بريطاني يشارك في عمليات حلف الناتو في ليبيا، الصحيفة "قررنا أن المستفيد الوحيد من الوقود هو قوات القذافي وليس السكان المحليين في البريقة، وتستخدم هذا الوقود لشن هجمات على المدنيين".

 

وقال: "هناك جوانب تجارية لهذا التوجه أيضاً، فالبريقة ورأس لانوف يمكن أن توفرا ايردات للمجلس الوطني الانتقالي، لكننا لم نضع ذلك في الحسبان واتخذنا قرار استهداف المنشآت النفطية من أجل حماية المدنيين فقط".

 

وشدد الأدميرال هاردينغ على أن مقاتلات حلف الأطلسي "استهدفت فقط مرافق التزود بالوقود وليس خزانات النفط.. لأن حرمان قوات القذافي من الوقود يعني حرمانها من القدرة على التنقل، وشاهدنا قواته تغوض في عمق الصحراء للحصول على احتياجاتها من الوقود والذخيرة".

 

واضاف "أن الحد من امدادات الوقود لقوات القذافي سيمنع النظام من شن هجمات في الجبهة الشرقية ويحرمها من القدرة على التحرك إلى الغرب، حيث تمكنت قوات المعارضة من الاقتراب من العاصمة طرابلس بفضل الهجمات المنسّقة".

 

وكان حلف الأطلسي اعترف بأن مقاتلاته شنت أكثر من 14 ألف طلعة جوية في ليبيا منذ بدء العملية العسكرية في آذار/مارس الماضي، وقال إنها دمرت خلالها الكثير من مدرعات وبطاريات المدفعية لقوات القذافي.

انشر عبر