شريط الأخبار

رفض لتوجهنا إلى الأمم المتحدة..عريقات: لا تغيير في الموقف الأمريكي من المصالحة

09:33 - 08 تموز / يوليو 2011

رفض لتوجهنا إلى الأمم المتحدة..عريقات: لا تغيير في الموقف الأمريكي من المصالحة

فلسطين اليوم-وكالات

قال الدكتور صائب عريقات، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وكبير المفاوضين الفلسطينيين، في اتصال هاتفي مع صحيفة "الأيام" المحلية، من واشنطن: إنه أبلغ من قبل مسؤولين أميركيين أن اللجنة الرباعية الدولية في اجتماعها على المستوى الوزاري، يوم الإثنين المقبل، ستصدر بياناً يتحدث عن المفاوضات على أساس ما ورد في خطاب الرئيس الأميركي باراك أوباما في أيار الماضي، ولكنه لن يتضمن دعوة إلى المفاوضات.

وأضاف عريقات: إثر محادثات مع مسؤولين أميركيين في واشنطن "بالنسبة إلى عملية السلام، فإن هناك اجتماعاً للجنة الرباعية في الحادي عشر من الشهر الجاري، وسيصدرون بياناً ويقررون لاحقاً ما الذي سيقومون به، فلا يوجد شيء محدد"

مشيراً إلى أنه "لن تكون هناك صيغة لاستئناف مفاوضات، وإنما سيسعون إلى إيجاد قاعدة للمفاوضات على أساس خطاب الرئيس أوباما ومن ثم تبدأ نقاشات حول الموضوع".

وكشف عن أن المبعوثين في اللجنة الرباعية الدولية سيصلون إلى المنطقة بعد اجتماع اللجنة على المستوى الوزاري من أجل الاجتماع مع الأطراف. وقال: "المبعوثون سيأتون إلى المنطقة بعد صدور بيان الرباعية أي الأسبوع المقبل".

وفي هذا الصدد، قال عريقات: "قلنا إنه لا مشكلة لدينا مع الرباعية فيما يتعلق بإقامة دولتين على حدود 1967 وإن المطلوب الآن أن يكون هناك إقرار من قبل رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو بالدولتين على حدود 1967 وهذا الشيء الأساسي وهذا المطلوب السعي من أجله ونأمل أن يقبل نتنياهو بدولة على حدود 1967 وأن يوقف الاستيطان حتى تعطى عملية السلام الفرصة التي تستحق".

وأشار عريقات إلى خلافات حادة بين الطرفين الفلسطيني والأميركي حول التوجه الفلسطيني إلى الأمم المتحدة في أيلول. وقال: "بالنسبة إلى الأمم المتحدة فإن الخلافات قائمة بيننا وبينهم، فهم يعارضون بشكل كبير توجهنا إلى الأمم المتحدة". وأضاف: "قلنا لهم إن توجهنا إلى الأمم المتحدة هو عمل قانوني وأخلاقي وسياسي بامتياز يتوافق مع معايير القانون الدولي ومعايير القوانين الأخلاقية ومعايير الإجراءات الواجبة الاتباع من حيث مسألة السياسة والحفاظ على مبدأ الدولتين، وأمام العبثية الإسرائيلية فإن على كل دولة تسعى إلى مبدأ الدولتين أن تدعمنا في الأمم المتحدة".

ونفى عريقات أن يكون هناك موعد محدد لتقديم طلب العضوية إلى الأمم المتحدة، وقال: "سيتم اتخاذ القرار بشأن تقديم الطلب إلى الأمم المتحدة يوم 16 الشهر الجاري في اجتماع لجنة المتابعة لمبادرة السلام العربية".

وذكر أنه ليس هناك تغيير في الموقف الأميركي فيما يخص المصالحة، وقال: "بالنسبة إلى المصالحة هم ينتظرون رؤية الحكومة وتشكيلتها وبرنامجها".

وأشار إلى أنه "قدمنا لهم ورقة عن الاستيطان الإسرائيلي خلال الأشهر الستة الماضية تشمل 900 وحدة في مستوطنة (غيلو) و32 وحدة في رأس العامود و400 وحدة في نابلس وبيت لحم".

وكان شارك في الاجتماع من البيت الأبيض: دينيس روس، وبيرم كرومار، وستيفن سايمون مستشار الأمن القومي لشؤون الشرق الأوسط، ومن وزارة الخارجية: كان ديفيد هيل، والسفير جوناثان شوارتز مدير عام الدائرة القانونية. فيما شارك من الجانب الفلسطيني إضافة إلى د.عريقات كل من: نبيل أبو ردينة، الناطق باسم الرئاسة، ومعن عريقات، السفير الفلسطيني في واشنطن.

 

انشر عبر