شريط الأخبار

الحملة المرورية.. هل هي مستمرة أم زوبعة في فنجان؟

05:09 - 07 تموز / يوليو 2011

الحملة المرورية.. هل هي مستمرة أم زوبعة في فنجان؟

فلسطين اليوم – غزة (خاص)

بغض النظر عن آراء المواطنين في الشارع الغزي حول الحملة المرورية التي بدأت اليوم الخميس على الطرق في محافظات غزة، لفرض القانون في حركة السير و المحافظة على أرواح المواطنين كما أعلنت الشرطة، إلا أن السؤال الذي يطرحه المواطنون الآن هو: هل ستستمر هذه الحملة أم ستكون زوبعة في فنجان كسابقاتها من الحملات؟

فقد أبدى بعض المواطنون تخوفهم من اقتصار عمل الحملة المرورية على ساعات معينة خلال النهار، و من ثم تعود حالة التسيب لما كانت عليه قبل الحملة .

المواطن أبو ياسر قال لمراسلة وكالة فلسطين اليوم: "إن الحملة المرورية في مجملها جيدة، و بإمكانها فرض القانون إلى حد ما إذا ما استمرت بنفس الوتيرة التي سارت عليها في ساعات الصباح اليوم، لكنه انتقد أداء أفراد الشرطة المنتشرة على الطرق قائلاً: "إن الحملة في بدايتها كانت قوية في ساعات الصباح، حيث شهدت الطرق على مستوى القطاع حالة من الشلل أصابت حركة السير كما احتشد المواطنون على جنبات الطرق لعدم توفر وسائل مواصلات"

و أكد أبو ياسر أنه لدى عودته و مروره في ساعات ما بعد الظهر على الطريق الساحلي لقطاع غزة، الذي عبر منه صباحاً، لاحظ عدم وجود الحواجز التي انتشرت و بكثرة على الطريق نفسه، مما يجعله يتسائل عما إذا كانت الحملة مستمرة أم زوبعة في فنجان؟

من جهته أوضح السائق وليد أبو عمرة أنه شعر بالفرق بين حالة الانضباط التي شهدتها الطرق اليوم و حالة التسيب التي سادت في الأيام الماضية، و قال إن السائقين الذين يحملون أوراقهم القانونية على الدوام لطالما عانوا من ضعف العمل لديهم نتيجة لاكتظاظ الطرقات بالسيارات الغير قانونية التي أصبحت كلها تعمل وسائل مواصلات"

و دعا وليد شرطة المرور للاستمرار في هذه الحملة و تعزيز القانون و الانضباط في الطرقات، لما لها من دور مهم في تنظيم الحركة المرورية وصولاً إلى قيادة آمنة للسائقين و المواطنين على حد سواء

من جهته أكد المقدم إيهاب مهنا مدير إدارة شرطة المرور أن دوريات المرور انتشرت منذ صباح اليوم في كافة المحافظات في قطاع غزة وشرعت في فحص الأوراق الثبوتية للمركبات وصلاحيات المركبات .

وأكد مهنا أن هذه الحملة تهدف إلى المحافظة على أرواح المواطنين بالدرجة الأولى وتطبيق القانون وان لا احد فوق القانون وستشمل جميع المركبات بما في ذلك مركبات الحكومة.

وأوضح مهنا أن مدة الحملة حتى إشعار أخر ولم يتم تحديد موعد لنهايتها.

ونصح مدير شرطة المرور السائقين إلى المسارعة في ترتيب أوضاعهم القانونية .

 

 

انشر عبر