شريط الأخبار

البردويل:عباس غير جاد في المصالحة

10:54 - 06 تشرين أول / يوليو 2011

البردويل:عباس غير جاد في المصالحة وعلى مصر الضغط على السلطة

فلسطين اليوم- غزة

اعتبر الدكتور صلاح البردويل، القيادي في حركة "حماس"، أن ما تقوم به الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية، من مواصلة النهج السابق قبل توقيع اتفاق المصالحة، من اعتقال وتنسيق أمني مع الاحتلال وحرمان وظيفي ومحاكم عسكرية جائرة، يؤكد أن رئيس السلطة محمود عباس ليس جادًّا في تطبيق بنود المصالحة.

وقال البردويل، في تصريحٍ له تعقيبًا على التقرير الذي أصدرته "حماس" ورصد حجم الانتهاكات التي مارستها أجهزة السلطة منذ اتفاق المصالحة:"إن فياض قادر من خلال سيطرته على أجهزة الأمن استخدام هذه الورقة لتخريب المصالحة، إذا تم استثناؤه من رئاسة الحكومة الانتقالية، وذلك امتدادًا لدوره في تقليص رواتب الموظفين كورقة ضغط على حركة فتح والسلطة في رام الله.

وطالب البردويل، حركة فتح بـ "ترتيب أوراقها في مواجهة لوبي فياض والضغط الأمريكي والصهيوني، وأن تنفذ ما ورد في اتفاق المصالحة من استحقاقات تتعلق بالاعتقالات السياسية والمحاكمات العسكرية والفصل من الوظائف والحرمان الوظيفي وغيرها من الممارسات الإجرامية بحق أبناء حماس والمقاومة".

ودعا مصر، الراعية للاتفاق ورئيس لجنة المتابعة العربية، إلى "الضغط على سلطة رام الله من أجل وقف هذه الممارسات والعودة للجلوس على طاولة الحوار لاستكمال تطبيق اتفاق المصالحة كما تم التوقيع عليه تمامًا".

وأكد إصرار "حماس" على استكمال مشروع المصالحة، "كمدخل لتحشيد الصف الوطني في مواجهة الاحتلال على قاعدة الحقوق الوطنية والثوابت التي ارتضاها شعبنا الفلسطيني وعلى رأسها حق العودة وتحرير الأرض والمقدسات".

وكان تقرير الانتهاكات أظهر أن سلطة عباس اعتقلت ثمانية وستين من كوادر الحركة، وقدمت سبعة للمحاكم العسكرية، فيما تم فصل أربعة من وظائفهم، وجرى اعتقال 17 من قبل الاحتلال في إطار التنسيق والتعاون الأمني.

 

انشر عبر