شريط الأخبار

بالصور.. مهرجان حزب التحرير في ذكرى هدم الخلافة 90 بغزة

02:40 - 06 كانون أول / يوليو 2011


بالصور.. مهرجان حزب التحرير في ذكرى هدم الخلافة 90 بغزة

فلسطين اليوم: غزة

عقد حزب التحرير - فلسطين في مدينة غزة مساء أمس الثلاثاء مهرجانا جماهيريا حاشداً حضره الآلاف بعنوان "الخلافة..الفجر القادم"، في الذكرى الـ90 لهدم الخلافة الإسلامية.

وقد افتتح المهرجان بقراءة آيات عطرة من القرآن الكريم، ثم توالت بعد ذلك فقرات المهرجان.

وكانت أولى فقرات المهرجان، عرضا حواريا تضمن أقوال مفكرين وحكام للدول الغربية بخصوص عدائهم السافر للإسلام والخلافة، وتحريضهم على حزب التحرير.

ومن ثم تحدث الأستاذ هشام منصور في كلمة بعنوان: (الخلافة حراسة للدين وحماية للمسلمين) عن واقع الخلافة والخلفاء في ضوء حديث الرسول صلى الله عليه وسلم (إنما الإمام جنة يقاتل من ورائه ويتقى به)، واستعرض أمثلة من تاريخ المسلمين وسير الخلفاء، ثم استعرض أقوال بعض العلماء في أهمية الخلافة.

واستنكر منصور دعوات الدولة المدنية واعتبرها مخالفة للإسلام حيث أنها تنص على خلاف الإسلام أن الحاكمية للشعب وليست لله.

ورأى منصور أن الخلافة قد لاحت بشائرها، وأن بعض الأقوال التي تدّعي أن الخلافة بعيدة المنال إنما تعبر عن جهل بأدلة الإسلام التي تجعل من الخلافة فرضا يجب العمل له مثل باقي الفروض الشرعية.

وتخلل المهرجان فقرة شعرية ألقاها الدكتور هشام الأسود، الذي ألقى  قصيدة بعنوان: (الخلافة .. الفجر الصادق) حيث وجه فيها النداء لجيوش المسلمين بضرورة التحرك والانضمام لصف الأمة ومن ثم خلع الأنظمة الطاغوتية وإعلان بيعة لخليفة واحد لكل الأمة.

وبعد ذلك تحدث الدكتور حسن حمودة عن انكشاف زيف الحكام في المنطقة، وأن فلسطين وقضيتها إحدى القضايا التي كشفتهم وكشفت معهم منظمة التحرير عندما اعترفت الأخيرة بكيان يهود على الأرض المباركة فلسطين.

ومن ثم تعرض الدكتور حمودة الى دعوات الحرية والديمقراطية التي يرفعها بعض المسلمين جهلاً بمدلولها، منبها الى أن الأمة لا ترفع هذه الشعارات كجزء من عقيدتها ولا تتعامل معها ومع دلالاتها كما في الغرب وإنما ترفعها كشعارات للتخلصَ من القمع ِوالديكتاتوريةِ.

وبين حمودة أن ثلثي المسلمين في عدة بلاد إسلامية يؤيدون توحيد المسلمين في بلاد واحدة أو خلافة واحدة كما جاء في دراسة جامعة ميرلاند، و الملايين التي اصطفت في  ميدان التحرير تصلي، وارتباط الثورات بصلاة الجمعة، وأن المساجد كانت مستوصفات للعلاج، كل ذلك وغيره يؤكد أن الأمة تريد تطبيق الإسلام .

وحذر حمودة في كلمته من محاول الغرب ركوب الثورات وتخصيص مبالغ مالية بلغت أربعين مليار دولار من أجل ترويج قيمه، وحذر في كلمته منا أسماه محاولة "ُمزاوجةِ" الإسلامِ بالديمقراطية.

وألقى الأستاذ إبراهيم الشريف كلمة المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، حيث استعرض في لمحة موجزة بعض جهود حزب التحرير في مساندة الثورات للإطاحة بالأنظمة وترشيد الثورات للعمل لإقامة الخلافة.

وضمن فقرة الاستعراض في المهرجان رفع المشاركون تابوتاً أحتوى على أعلام الأنظمة التي قامت في البلاد الإسلامية، وأسماء مثل جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، وألقوا بها في مقبرة التاريخ وسط تكبيرات وهتافات من الحاضرين في تعبير عن رفض تقسيم البلاد الإسلامية.

هذا وعبر كثير من الحضور عن إعجابهم بفقرات المهرجان وتنظيمه.

 

 


حزب التحرير


حزب التحرير


حزب التحرير

 
حزب التحرير


حزب التحرير


حزب التحرير

 
حزب التحرير


حزب التحرير

 
حزب التحرير

انشر عبر