شريط الأخبار

شرطة بيت لحم أول مؤسسة فلسطينية تستخدم الطاقة الشمسية في توليد الكهرباء

11:18 - 06 تشرين ثاني / يوليو 2011


شرطة بيت لحم أول مؤسسة فلسطينية تستخدم الطاقة الشمسية في توليد الكهرباء

فلسطين اليوم-بيت لحم

قررت الشرطة الفلسطينية ببيت لحم استخدام الطاقة الشمسية في توليد الكهرباء واستخدامها في ثلاث محطات لصيانة مركباتها في الضفة الغربية، بتمويل من بعثة الشرطة الأوروبية وبتصميم ومتابعة من قبل خبراء فلسطينيين.

بهذا القرار الذي اتخذته قيادة الشرطة تكون بذلك السبّاقة في المؤسسات الحكومية التي تستخدم هذا النظام لتساهم ليس فقط في حماية المواطن وتوفير الأمن له، بل وستكون الأولى في دعم بيئة نظيفة له.

وبينت إدارة العلاقات العامة والإعلام في الشرطة ان العميد رشيد حمدان مساعد مدير عام الشرطة الفلسطينية للشؤون الإدارية تكلف بانجاز المشروع الذي يعتبر الأول من نوعه في مؤسسات السلطة الوطنية الفلسطينية، بعد ان قرر اللواء حازم عطا الله مدير عام الشرطة الفلسطينية انجاز هذا المشروع النوعي الضخم.

سيتم تزويد معدات ومحولات الطاقة الشمسية بدعم من بعثة الشرطة الأوروبية لتستخدم في البداية في تزويد ثلاث محطات لصيانة مركبات الشرطة الفلسطينية في الضفة الغربية في مدينة نابلس مركز الشمال، في مدينة رام الله مركز الوسط وفي مدينة بيت لحم مركز الجنوب.

هذه المحطات التي شرعت الشرطة في بنائها في مدن نابلس ورام الله وقريبا في بيت لحم ستزود بمحولات من الطاقة الشمسية إلى الكهربائية الكافية لتشغيل كافة المعدات وورش الصيانة بالإضافة الى تخزين الفائض منها.

العميد رشيد حمدان قال “تكلفة مشروع استخدام الطاقة الشمسية بسيطة بالمقارنة مع الفوائد والعائدات التي تحققها من توفير استخدام الطاقة الكهربائية العادية”، وأضاف “كما حققنا العديد من المشاريع وانجازات بان تكون الشرطة الفلسطينية المؤسسة الحكومية الأولى في الحصول على درجة التمييز وفقا للمعايير الدولية،  نطمح لان نكون السباقين باستخدام هذه الطاقة النظيفة لنشجع هذه التجربة الأولى من نوعها في مؤسسات السلطة الوطنية”.

ويسود القلق من استمرار تلوث هواء المدن الفلسطينية، هذا القلق يدفع بالعقول لإيجاد البديل عن مصادر الطاقة النفطية وغيرها من المصادر التي تسبب المطر الحمضي وتسرب غازات النفط، وبالتالي بيئة ملوثة غير آمنة لحياة بني البشر، وبما ان الشرطة هي التي تتحمل مسؤولية توفير الأمن الداخلي، الأمن الذي يؤثر على جميع نواحي الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية، وان قدر النجاح لهذا المشروع الأول من نوعه ستصبح الشرطة الفلسطينية المؤسسة الحكومية الأولى بتجربتها في دعم نظافة البيئة من تلوث مصادر الطاقة غير النظيفة لدينا.

الشرطة الفلسطينية ارتأت بأن أفضل التقنيات الواعدة هي التي تسخر طاقة الشمس التي انعم الله بها علينا، حيث يعتبر التحويل الحراري المباشر للإشعاعات الشمسية إلى طاقة كهربائية عبر الخلايا الشمسية تقنية جديدة ومتطورة، وهي صناعة إستراتيجية باعتبارها مصدر طاقة مستقبلي، سيكون له الأثر الأكبر في المحافظة على مصادر الطاقة التقليدية، علاوة على ان مصدر طاقته مجاني ولا ينضب ونظيف دون مخلفات او أخطار.

 

انشر عبر