شريط الأخبار

انهيار الوضع الاقتصادي في سديروت بسبب توقف صواريخ المقاومة

06:20 - 05 حزيران / يوليو 2011

انهيار الوضع الاقتصادي في سديروت بسبب توقف صواريخ المقاومة

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

قررت بلدية اسديروت تنظيم إضراب شامل ابتداء من يوم الأحد القادم حتى إشعار آخر, وذلك بسبب مطالبة وزارة المالية بتعيين محاسب متابع, لإعداد خطة الإنعاش إلى حيز التنفيذ.

وقال بلدية اسديروت دافيد بوسكيلا: "منذ توقف صواريخ المقاومة الفلسطينية، توقفت الحكومة عن التعامل بحساسية تجاه المدينة".

وأضاف "لقد تم مؤخراً الاتفاق مع وزير الداخلية إيلي يشاي بأنه لا توجد حاجة لتعيين محاسب متابع, وأن باستطاعته إدارة الأزمة وحده، إلا أن وزارة المالية رفضت ذلك".

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن الوضع في سديروت سيء للغاية, حيث تعاني عجز تراكمي يصل إلى شيكل 60 مليون شيكل, وتأخير في دفع أجور الموظفين، والمساعدات توقفت بسبب الهدوء النسبي.

علما أنه منذ العام 2005 إلى العام 2009 وبسبب الوضع الأمني ​​في المدينة، حولت الوزارات الحكومية المختلفة إلى مدينة سديروت 11 مليون شيكل سنوياً كإضافات على ميزانيتها, وأنه أعقاب الهدوء منذ العام 2009، توقف التحويلات المالية الخاصة.

ومنذ العام 2000 طالبت وزارة الداخلية من البلدية تنفيذ برنامج إنعاش وإشفاء يتضمن إقالة عشرات العاملين في البلدية, ولكن بسبب الإعتبارات الخاصة للمدينة, لم يتم تنفيذ البرنامج.

وأوضح بوسكيلا بأنه خلال العامين الأخيرين قلصت وزارة المالية 60 مليون شيكل من ميزانية البلدية, وأن الوضع في المدينة لا يطاق, وأن وزارة الداخلية أبدت تعاطفاً وقررت, بأنه لا داعي لتعيين محاسب متابع, ولكن ليس من الواضح لماذا تصر وزارة المالية على ذلك, الدولة هي المذنبة في الوضع الإقتصادي السيئ في المدينة".

ابتداءً من يوم الأحد القادم سيشل المدينة إضراب لمدى غير محدد, وذلك كجزء من كفاح البلدية حيال وزارة المالية, وسيتوجه عمال البلدية إلى القدس للتظاهر أمام وزارة المالية.

وقد جاء في تعقيب وزارة المالية على ذلك, بأن القانون ينص على تعيين محاسب متابع يقف على رأس برنامج إنعاش وإشفاء في أي بلدية تكون فيها نسبة العجز المالي عالية جداً.

 

 

انشر عبر