شريط الأخبار

أوغلو: مصر وتركيا سيغيران تاريخ المنطقة

01:58 - 05 تشرين أول / يوليو 2011

أوغلو: مصر وتركيا سيغيران تاريخ المنطقة

فلسطين اليوم: غزة

قال وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو أن مصر وتركيا يمكنهما تغيير وجه التاريخ في منطقة الشرق الأوسط ، وأضاف أوغلو في مقابلة مع برنامج العاشرة مساء الذي تبثه قناة دريم الفضائية المصرية أن العلاقات المصرية التركية أصبحت أكثر أهمية باعتبار مصر أهم الدول الإستراتيجية الآن في الإقليم، مشيرا إلى أنه قام بزيارة مصر 5 مرات في غضون 5 سنوات، وبعد ثورة يناير قام بزيارة مصر 4 مرات في غضون 5 أشهر.

وأكد أوغلو أن نجاح الثورة المصرية يترتب عليه تعمق أكثر فى العلاقات مع تركيا، مشيرا إلى احتياجهم لمصر ناجحة وقوية، ولذلك تقوم تركيا بتقديم كل الدعم للإسهام فى النجاح بتعزيز التعاون ، وقال أوغلو أن البلدين لتشكيل مجلس أعلى للعلاقات المصرية التركية خلال الشهر الجارى، وستكون هناك اجتماعات مشتركة للتناقش حول كافة المجالات مثل الطاقة والتعليم والثقافة والنقل، مشيرا إلي أن مصر وتركيا ستعقدان اتفاقية للتجارة الحرة للإسهام فى مزيد من التعاون بين الشعبين وخلق زخم جديد للتكامل، وقال إن نجاح مصر في هذه اللحظة التاريخية هو نجاح لتركيا .

وأشار وزير خارجية تركيا إلى أن إقليم الشرق الأوسط قد تعرض فى القرن العشرين لحركات استعمارية مختلفة، أدت لانقسام الدول بفعل الحرب الباردة بينهم لذلك السعي الآن وراء توحيد دول الإقليم لتحقيق الاستقرار والحرية والتكامل، خاصة أن السياسة التركية تسعى لمصادقة الأقوياء مثل مصر بسبب الخلفية المشتركة بينهم وتشابه الكثير من التقاليد والأعراف، بالإضافة لأن مصر تعد أهم نقطة فى الإقليم تحقق الاستقرار الاقتصادي للمنطقة.

ونفى وزير خارجية تركيا ما يشاع لدى البعض عن أن العلاقة بين البلدين تنافسية قائلا "التنافس سيلحق الضرر بالطرفين والعمل سويا سيحقق الفائدة، فلم يسبق أن دخلت مصر وتركيا فى حروب معا، لذلك لا داعى للتنافس، فأمامنا مستقبلان لابد من الاختيار بينهما الأول يخلق مزيدا من التوتر والنزاعات والسلطوية، والثانى عصر جديد بالتعاون والتكامل والديمقراطية والتفاعل".

وأوضح وزير خارجية تركيا أن بلاده لا تحتاج لحدود مع مصر لأنها تمثل حواجز وإنما تهدف للتكامل ووأد الانقسام، مشيرا إلى أن التهديد الأساسي لمستقبل العلاقات بين البلدين هو قضية التحايز مثل الشعور بوجود تنافس أو الانطباع بوجود تعارض بين الأمن والحرية، ولذلك فالطرفان يحتاجان لمزيد من العقول الناضجة والقضاء على نظرية الأحكام المسبقة .

وقال اوغلو "نتوجه بالشكر للشعب المصرى الذى علمنا إمكانية تحقيق النجاح بالسبل السلمية".

انشر عبر