شريط الأخبار

تواصل الاحتجاجات على اعتقال الشيخ صلاح في لندن

07:06 - 04 كانون أول / يوليو 2011


 

تواصل الاحتجاجات على اعتقال الشيخ صلاح في لندن

فلسطين اليوم- لندن

تواصل الجالية العربية في بريطانيا والمؤسسات التضامنية بالمملكة المتحدة فعاليات التضامن مع الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة سنة 1948، الذي ما يزال معتقلاً في سجن "بيدفورد" شمال لندن التابع لإدارة الهجرة، وذلك تمهيدًا لترحيله لاتهامه بمعاداة السامية.

وقد نظم المنتدى الفلسطيني وعدد من المتضامنين البريطانيين اعتصامًا أمام مقر السجن، الذي يحتجز فيه الشيخ صلاح بالقرب من لندن، من أجل المطالبة بإطلاق سراح الشيخ.

كما ينظم العديد من المنظمات العربية والبريطانية اعتصامًا صامتًا في الساعة الخامسة من مساء اليوم الاثنين أمام مقر رئاسة الحكومة البريطانية في منطقة 10 داوننج ستريت، وذلك للاحتجاج على استمرار احتجازه وللمطالبة بإطلاق سراحه.

وقال زاهر بيراوي، مسؤول العلاقات العامة والإعلام في "المنتدى الفلسطيني" إن جهود التضامن وفعاليات الاحتجاج "آتت أكلها، حيث تراجعت السلطات البريطانية عن منع المحامين من زيارة الشيخ صلاح، وأن سلطات السجون بادرت بالاتصال بفريق الدفاع عن الشيخ وأخبرتهم بالسماح لهم بزيارة الشيخ. كما أكد بيراوي أن المحكمة ستنظر يوم الأربعاء في طلب الإفراج الفوري عن الشيخ بالكفالة.

وأضاف بيراوي أن تراجع الحكومة عن منع الشيخ من الاتصال بمحاميه؛ "يؤكد ضرورة توسيع نطاق الفعاليات الاحتجاجية ضد قرار الاعتقال إلى كل أنحاء العالم، لكي تدرك الحكومة البريطانية حجم خطئها.

وطالب مسؤول العلاقات العامة والإعلامي في "المنتدى الفلسطيني" الأحزاب العربية ومؤسسات المجتمع المدني في العالم بالتحرك الجاد للضغط على حكومة ديفيد كاميرون التي باتت تتصرف كوكيل عن دولة الاحتلال واللوبي الصهيوني.

وتساءل بيراوي عن جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، وقال "إن هذا الغياب لصوت المؤسسة العربية والإسلامية غير مبرر.

 

انشر عبر