شريط الأخبار

نشطاء أسطول الحرية لعباس : لا تطعننا في الظهر مرتين‎

08:57 - 04 حزيران / يوليو 2011

نشطاء أسطول الحرية لعباس : لا تطعننا في الظهر مرتين‎

فلسطين اليوم _ ترجمة خاصة

ذكرت وسائل الإعلام بان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس "أبو مازن" سيدرس وبشكل ايجابي اقتراحا تقدم به رئيس الحكومة اليونانية جورج ببندارو بحيث تقوم اليونان بنقل المعونات الإنسانية التي على متن سفن أسطول الحرية  عبر ميناء أسدود "الإسرائيلي" او ميناء العريش المصري وذلك بالتنسيق مع الأمم المتحدة .

 ووفقا للتقرير فان نشطاء أسطول الحرية رفضوا  الاقتراح اليوناني ووصفوه بأنه حيلة هدفها الإبقاء على الحصار مفروضاً على قطاع غزة  وتساوي مع الموقف الإسرائيلي .

وقد اعتبر النشطاء موقف أبو مازن بأنه طعنة في الظهر  , مستذكرين تصريحات أبو مازن بتاريخ 11 سبتمبر 2008 عندما قال خلال مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط اللندنية  "هذه لعبة سخيفة اسمها كسر الحصار.. السفن تنطلق من ميناء لارنكا القبرصي..صحيح. أولا السفارة الإسرائيلية تأخذ كل جوازات سفر من سيركب السفينة للتأكد من هويات المسافرين ثم تتفحص ما ستحمله السفينة من مساعدات. ثانيا قطع البحرية الإسرائيلية تعترض طريق هذه السفن وتتأكد من الموجودين على السفينة والبضائع المحملة، قبل ان تسمح لهم بمواصلة الرحلة الى غزة.. فأين هو كسر الحصار. حصل أن بعض الدول قالت إنها ستبعث سفننا.. أين هي تلك السفن؟

مواقع "إسرائيلية"

انشر عبر