شريط الأخبار

المنتخب الفلسطيني يخطف تعادلا ثمينا من أفغانستان يضعه بالدور الثاني

07:13 - 03 حزيران / يوليو 2011

المنتخب الفلسطيني يخطف تعادلا ثمينا من أفغانستان يضعه بالدور الثاني

فلسطين اليوم _ رام الله

حجز منتخبنا الوطني، مساء اليوم الأحد، بطاقة التأهل للدور الثاني من تصفيات كأس العالم 2014 بتعادله غير المقنع أمام أفغانستان بهدف لمثله باللقاء الذي احتضنه استاد الشهيد فيصل الحسيني بالرام شمال القدس المحتلة.

 

وحضر اللقاء رئيس الوزراء في حكومة رام الله سلام فياض، ورئيس اتحاد الكرة اللواء جبريل الرجوب، وعضو الكنيست أحمد الطيبي،  وجمهور عادي قدر بحوالي خمسة آلاف متفرج.

 

وجاءت البداية قوية من منتخبنا الذي ضغط مبكرا على مرمى أفغانستان، وأولى المحاولات في الدقيقة 2 من قلب دفاعنا عمر جعرون الذي سدد الكرة من خارج منطقة الجزاء لكن كرته جانبت المرمى قليلا.

وافتتح منتخبنا التسجيل في الدقيقة 11 عبر حسام وادي الذي لاحظ تقدم الحارس الأفغاني حمد الله يوسف زاي وسدد الكرة من أكثر من 35 متر لتتهاوى في الشباك الأفغانية.

 

وكادت أفغانستان أن تعادل النتيجة في الدقيقة 16 نفذها اسرافيل كوشينتان إلى داخل صندوق جزاء منتخبنا كاد كابتن المنتخب عبد اللطيف البهداري أن يحولها بالخطأ برأسه في شباك الحارس عبد الله الصيداوي لكن رأسيته جانبت المرمى قليلا.

 

وتحسن أداء أفغانستان في الربع ساعة الأخيرة ، ولاحت له فرصة للتعديل من تسديدة قوية من جلال الدين شارتيار في الدقيقة 33 لكن تسديدته علت مرمى الصيداوي، تبعه مصلح بركزاي بهجمة سريعة عكسها لداخل صندوق الجزاء أبعدها الصيداوي بصعوبة إلى ركنية.

 

وكاد إسماعيل العمور أن يعزز من تقدم منتخبنا بهدف ثاني في الدقيقة الأخيرة من زمن الشوط بتسديدة قوية من داخل صندوق الجزاء لكن تسديدته اصطدمت بالقائم العلوي للمرمى الأفغاني، لينتهي الشوط بتقدم منتخبنا بهدف وحيد.

 

وتغير الوضع خلال الشوط الثاني وتحسن أداء الأفغان كثيرا وسط تراجع ملحوظ وغير مبرر للاعبي منتخبنا في جميع الخطوط وخاصة خط الدفاع الذي كان بعيدا عن أجواء اللقاء، وجاءت أولى   الفرص الأفغانية في الدقيقة 60 من تسديدة مصطفى حديدة الذي أبعدها الحارس إلى ركنية.

 

وفي ظل الأفضلية الأفغانية، عادل بلال اريزو النتيجة لبلاده في الدقيقة 63 بعد أن تلاعب بمدافعي منتخبنا وسدد الكرة بيسراه عادية لتصطدم بمدافع منتخبنا وتستقر في شباك الحارس الصيداوي.

 

وكاد البديل أشرف نعمان أن يعيد التقدم لمنتخبنا بعد دقيقتين من تسديدة صاروخية من على حافة منطقة الجزاء أبعدها الحارس بصعوبة ثم اصطدمت بالقائم العلوي للمرمى وتحولت جانبية.

ولم يتغير الحال في الدقائق المتبقية، واقتنع المنتخبان بنتيجة التعادل التي أهلت منتخبنا للدور الثاني بعد فوزه بلقاء الذهاب بهدفين نظيفين والنتيجة النهائية له أيضا بثلاثة أهداف لهدف.

انشر عبر