شريط الأخبار

650 متضامناً أجنبياً في طريقهم إلى الضفة الغربية

06:41 - 03 تموز / يوليو 2011

650 متضامناً أجنبياً في طريقهم إلى الضفة الغربية

فلسطين اليوم _ وكالات

يصل نحو 650 متضامنا أجنبيا من مختلف الدول الأوروبية وأمريكا إلى الضفة الغربية المحتلة في الثامن من شهر يوليو الحالي، للتضامن مع الشعب الفلسطيني بدعوة من 40 مؤسسة فلسطينية ولجان المقاومة الشعبية والقوى والفصائل الوطنية.

 

ويهدف النشاط، الذي يستمر لمدة أسبوع بعنوان (أهلا وسهلا في فلسطين)، إلى مناهضة التفرقة العنصرية، وتسليط الضوء على الإجراءات التعسفية التي ينفذها الاحتلال "الإسرائيلي" ضد المتضامنين، والمتمثلة بترحيلهم ومنعهم من الدخول إلى فلسطين، في محاولة لثنيهم عن القيام بما يؤمنون به من تضامن مع الشعب الفلسطيني، واختار المنظمون 8 من يوليو لتنفيذ هذا النشاط، باعتباره اليوم الذي أقرت فيه محكمة لاهاي الدولية عام 2004 بعدم شرعية جدار الفصل، والتوسع العنصري الإسرائيلي بالضفة الغربية المحتلة.

 

ويشارك المتضامنون في عدة فعاليات وأنشطة تنظمها الفعاليات والقوى الفلسطينية، وتشمل استصلاح أراض في المناطق المهددة بالاستيلاء عليها من قبل الاحتلال والمستوطنين الإسرائيليين، ومسيرات سلمية مناهضة للاستيطان والجدار، ويزورون محافظات رام الله وبيت لحم والخليل ومنطقة الأغوار والنقب والقدس.

 

في المقابل، تتخذ "إسرائيل" الاستعدادات لمواجهة وصول المتضامنين مع الشعب الفلسطيني. ووفقا لإذاعة صوت "إسرائيل"، فقد تلقت "تل أبيب" معلومات عن هذا التوجه، وقد نوقش الموضوع في إطار الاعداد لمواجهة قافلة السفن الدولية.

 

وقال وزير المواصلات الاسرائيلي، يسرائيل كاتس، في حديث إذاعي، إن نقاشًا مشتركًا حول هذا الموضوع سيتم قريبًا، باشتراك مندوبين عن وزارات المواصلات، والأمن الداخلي، والداخلية والجيش.

 

وقال مصدر سياسي "اسرائيلي"، إن المعلومات الاستخبارية التي تلقتها "إسرائيل" مدروسة ومؤكدة، وإن منظمي التظاهرات يخططون لتنفيذها في الثامن من الشهر الحالي.

 

انشر عبر