شريط الأخبار

ضابط صهيوني: تخوفات أيلول سبتمبر مبالغ فيها

06:00 - 03 حزيران / يوليو 2011

ضابط صهيوني: تخوفات أيلول سبتمبر مبالغ فيها

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

قلل قائد لواء كفير "أورن ابمان" الذي يستعد في هذه الأيام الخروج من المنصب، من السيناريوهات المتوقع حدوثها مع قرب الإعلان عن قيام دولة فلسطينية من جانب في شهر سبتمبر.

وقال "أورن أبمان"، "أن التخوفات المتوقعة في شهر سبتمبر مبالغ فيها وهي بالتأكيد بعيده عن تشكيل تهديد وجودي على إسرائيل".

وجاءت تصريحات "أبمان" خلال زيارة أجرها في ضيافة كتيبة "حروف" المرابطة على الحدود الشمالية حيث يقضي الساعات الأخيرة قبل إنهائه لمنصبه كقائد للواء "كفير" ليحل محله العقيد "أودي بن موحة".

ولفت موقع المتحدث باسم الجيش إلى أن لواء "كفير" يعتبر من أكبر الألوية في الجيش الإسرائيلي ومن المتوقع أن يواجه الأحداث المتوقع حصولها خلال شهر سبتمبر القادم، حيث من الممكن أن تتوجه أعداد هائلة من الفلسطينيين صوب المستوطنات أو مدينة القدس أو حتى إلى الجدار الفاصل.

تجدر الإشارة إلى أن لواء "كفير" اعتاد في السنة الأخيرة على الغرق في مستنقع الأزمات المختلفة، والتي أدت به إلى احتلال العناوين الرئيسية في وسائل الإعلام، بسبب المخالفات العسكرية التي يقترفها جنوده من حين إلى أخر، ومنها التمرد على الأوامر العسكرية، ورفض إخلاء النقاط الاستيطانية، ومواجهة المستوطنين وتعذيب المعتقلين الفلسطينيين وغيرها...

وبالمقابل ادعى "أبمان"، "أن كل هذه الأمور والسمعة السيئة للواء قد تغيرات تماماً الآن، بعد ما مر اللواء بسلسلة من الإجراءات التربوية والمهنية التي أتت ثمارها بكل وضوح".

 

 

انشر عبر