شريط الأخبار

"التضامن": 26 شهيدًا فلسطينيًا خلال حزيران المنصرم

04:15 - 03 تشرين ثاني / يوليو 2011


"التضامن": 26 شهيدًا فلسطينيًا خلال حزيران المنصرم

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أصدرت مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان تقريرها الشهري اليوم الأحد (3-7)، الذي رصد الانتهاكات الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية والشتات.

وذكر التقرير أن قوات الاحتلال صعّدت بعد مرور الذكرى الـ 44 للنكسة، من عدوانها وانتهاكاتها بحق الفلسطينيين في جميع مناطق تواجدهم.

فعلى صعيد عدد الشهداء في الأراضي الفلسطينية خلال الشهر الماضي، سقط شهيدان فلسطينيان برصاص الاحتلال من قطاع غزة المحاصر هما: المواطن محمد أبو عقل من مخيم جباليا للاجئين الفلسطينيين، وكان قد استشهد متأثرًا بإصابته منذ خمسة أعوام، وهو يعالج في المستشفيات المصرية بداية الشهر الماضي، ومواطن آخر استشهد متأثرًا بجراحه التي أصيب بها في الحرب الأخيرة الماضية على قطاع غزه 2008-2009 وهو الشهيد محمد شعبان سليم من مدينة غزة.

إلى ذلك استشهد المواطن أحمد عدنان الخنفة (30 عامًا) من مدينة نابلس متأثرًا بجراحه التي أصيب بها في رأسه في العام 2002 خلال أحد الاجتياحات للمدينة، حيث بقيت إحدى الشظايا مستقرة في دماغه إلى أن تحركت بعد تسع سنوات من إصابته بها وذلك في يوم استشهاده بتاريخ 2/6/2011.

وعلى الصعيد الخارجي، طالت الاعتداءات وآلة القتل الصهيونية الفلسطينيين خارج الأراضي الفلسطينية، فقد قتل خلال إحياء الفلسطينيين والعرب للنكسة في ذكراها الـ44 (ثلاثة وعشرون) فردًا من متظاهرين فلسطينيين وسوريين من أصول فلسطينية، وأصيب آخرون في مسيرات وتظاهرات على حدود الجولان السوري المحتل.

وأدانت مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان على لسان محاميها وباحثها القانوني أحمد طوباسي، استمرار الانتهاكات والاعتداءات والقتل الذي تنتهجه دولة الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

وقال طوباسي "إننا في مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان ننظر بخطورة بالغة إلى استمرار انتهاك حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية والاعتداءات المتكررة عليها، ونؤكد على حق الشعب الفلسطيني في الحياة بكرامة على أرضه كباقي شعوب العالم الحر.

 

وطالب طوباسي المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الانسان بالتحرك العاجل والجاد لحماية الفلسطينيين والدفاع عنهم بما تكفله لهم المواثيق والمعاهدات الدولية كشعب محتل تمارس بحقه أبشع الانتهاكات والاعتداءات من قبل محتله، والضغط الفعلي على دولة الاحتلال لثنيها عن ما تمارسه من انتهاكات صارخة بحق الشعب الفلسطيني وأرضه واستهداف وجوده.

انشر عبر