شريط الأخبار

"إسرائيل" في عيون المصريين بعد الثورة!!

02:41 - 03 تموز / يوليو 2011

"إسرائيل" في عيون المصريين بعد الثورة!!

فلسطين اليوم – وكالات

في الوقت الذي تستمر فيه فضيحة الجاسوس الصهيوني الذي اعتقل في مصر "إيلان غرابيل", والرسائل المتضاربة من قبل القيادة المصرية بشأن عدد من القضايا الخلافية وتأثير ذلك على العلاقات بين تل أبيب والقاهرة, حتى بات من الصعب اليوم أن تجد سائحا إسرائيليا في شوارع القاهرة

وذكرت إذاعة الجيش الصهيوني في تقرير لمراسلها للشئون العربية "جيكي خوغي" إن صورة "إسرائيل" مازالت لدى الشارع المصري في أسوء حالاتها بعد الثورة.

وأشار خوغي إلى أن النظام المصري السابق سعى إلى تعزيز معاهدة السلام, إلا أنه لم يعمل بشكل مناسب من أجل منع التصريحات التي تحرض على "إسرائيل", كما أن "إسرائيل" لم تقم بعمل اللازم من أجل محاربة الصورة المتبلورة عنها في الشارع المصري, وقد نتج عن ذلك ما سمعناه في ميدان التحرير, على حد تعبيره.

ونقلت الإذاعة عن أحد المواطنين المصريين الذين استطلعت آرائهم حول العلاقات بين مصر و"إسرائيل", قوله "إننا نتخيل الإسرائيليين مصاصي دماء, وذلك في ظل مشاهد القتل التي نراها في المخيمات الفلسطينية, فقد رأينا الأطفال والنساء يتقلون بآلة القتل الإسرائيلية".

وادعى المراسل "إنه على الرغم من ذلك فإن "إسرائيل" كانت ولا زالت دولة الجوار القوية التي يمكن إقامة علاقات تجارية معها, ولكنها من جانب آخر تعد دولة عظمى تبرز مدى ضعف مصر إلى جانب معاملتها الفلسطينيين بقسوة".

وأشار خوغي إلى أن المجلس العسكري الحاكم في مصر حرص بعد فترة وجيزة من الثورة المصرية على إرسال عدة رسائل مطمئنة إلى تل أبيب بأنهم سيحافظون على السلام القائم, ولكن هذا الأمر ليس نابع من حبهم لإسرائيل فالجميع في مصر يدرك أن هذا الاتفاق يخدم مصلحة المصرين, حسب زعمه.

 

 

انشر عبر