شريط الأخبار

أسطول الحرية: منعنا من الوصول لغزة لن يوقف جهودنا لكسر الحصار

03:27 - 02 أيلول / يوليو 2011

أسطول الحرية: منع السفن من الوصول لغزة لن يوقف جهودنا لكسر الحصار

فلسطين اليوم-غزة

أكدت "الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة"، ومقرها بروكسيل، أن منع سفن "أسطول الحرية 2" من الإبحار نحو القطاع المحاصر، "لن يوقف جهودنا والمشاركين معنا في "ائتلاف أسطول الحرية" حتى يتم طي صفحة الحصار الجائر والاحتلال نهائيًا".

وقال مازن كحيل، عضو الحملة في تصريح صحفي مكتوب، اليوم السبت، "إن رضوخ السلطات اليونانية للضغوط والابتزاز الإسرائيلي، وقيامها بمنع أسطول الحرية من الإبحار، والسيطرة على بعض هذه السفن، لن يكون حجر عثرة أمام الجهود التي يبذلها أحرار العالم من أجل كسر الحصار المفروض على قطاع غزة للسنة الخامسة على التوالي"، مشددًا "على أن قضية إنهاء الحصار هدف إستراتيجي سنبقى نسعى له بكل السبل".

ولفت كحيل إلى أن ما حققه 'أسطول الحرية 2'، على الرغم من منعه، من إبراز لقضية حصار غزة والمعاناة التي يعيشون مليون وسبعمائة ألف فلسطيني، وذلك منذ الإعلان عن الاستعداد لإطلاق 'أسطول الحرية 2' في حزيران (يونيو) من عام 2010، بعد الاعتداء على الأسطول الأول، موضحًا أن ذروة إعادة قضية الحصار إلى واجهة السياسة العالمية وإلى وسائل الإعلام الدولية كان في غضون الشهرين الماضيين، في الوقت الذي شنت السلطات الإسرائيلية حملة دبلوماسية غير مسبوقة وأجرت سلسلة مناورات عسكرية لمواجهة سفن الأسطول، وهو ما أعطى أهمية أكبر لتحرّك الأسطول من الناحية الإعلامية.

وأشار عضو 'الحملة الأوروبية'، التي تشارك في 'أسطول الحرية'، إلى أنه برغم المنع اليوناني للسفن بالإبحار نحو قطاع غزة، إلا أن السفن ستحاول مرة أخرى الإبحار خلال الساعات القادمة، في إطار الإصرار على تحقيق أحد أهداف الأسطول.

وأعرب كحيل عن غضب 'ائتلاف أسطول الحرية' من الضغوطات ضد التحرّك الإنساني المتمثّل في إيصال المساعدات للمحاصرين في قطاع غزة'، لا سيما الضغوط الأميركية والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، واليونان، مشددًا على أن مثل هذه الضغوط 'تزيد من كشف الوجه الحقيقي لمن يزعمون الديمقراطية والإنسانية وينادون بها'.

انشر عبر