شريط الأخبار

سيف الإسلام ينفي تهم قتل المتظاهرين

08:40 - 02 تشرين أول / يوليو 2011

سيف الإسلام ينفي تهم قتل المتظاهرين

فلسطين اليوم _ وكالات

نفى سيف الإسلام القذافي، نجل العقيد الليبي معمر القذافي الاتهامات التي وجهتها له ولوالده المحكمة الجنائية الدولية والمتعلقة بقتل المدنين، معتبراً أن بلاده أخطأت في عدم سعيها إلى بناء جيش قوي، وكذلك في ثقتها بالغرب.

 

ووصف سيف الإسلام، في مقابلة مع قناة (روسيا اليوم) بثت الجمعة المحكمة بـ(السيرك)، وقال 'هذه المحكمة هي مشهد في سيرك ما.. هم يتهمونني بقتل الناس.. لكن الجميع يعرفون حقيقة الأمور، وحتى المتمردون أنفسهم لا يتهموني باستخدام العنف أو قتل البشر انا لا أشغل أي منصب عسكري أو حكومي. من المضحك أن يتهموني بقتل الناس'.

 

وكانت المحكمة الجنائية الدولية قد اصدرت الاثنين مذكرات توقيف بحق القذافي وسيف الإسلام ورئيس جهاو الاستخبارات عبد الله السنوسي.

 

وقال سيف الإسلام إن القتلى الذين سقطوا في الأيام الأولى كانوا مسلحين يحاولون اقتحام مراكز عسكرية، وأضاف -'لقد عرفنا فيما بعد أن أكثرهم ينتمون إلى جماعات إسلامية، لكن الأوان قد فات'.

 

وتابع 'من أكبر أخطائنا أننا أنهينا أو بالأحرى قلصنا شراء الأسلحة الحديثة، خاصة الأسلحة الروسية. كان هذا خطأ كبيرا كما تباطأنا في إنشاء جيش قوي. ظننا أننا لن نخوض حربا جديدة'.

 

واتهم حلف شمال الأطلسي بإصدار حكم إعدام بحق عائلته وقال 'لقد صدر في حقنا حكم بالإعدام. فقد قرروا قتلي أنا ووالدي. لقد قتلوا أخي ودمروا بيتي. بالتالي فإن القرار قد اتخذ.. لقد قرروا إزالتنا'.

 

وقال 'هم يتحدثون عن محكمة عادلة ويجرون مفاوضات سرية معنا في الوقت نفسه للدفع بنا إلى صفقة... هم يقولون إذا عقدتم الصفقة معنا سنرتب الأمور مع المحكمة'.

 

وفسر ذلك بأن المحكمة 'ببساطة تنفذ أوامر البلدان التي هاجمتنا. ويفعلون كل ذلك لكي يمارسوا الضغوط النفسية والسياسية علينا'.

 

انشر عبر