شريط الأخبار

إصابة ستة مواطنين ومستوطنون يضرمون النار في حقل زيتون في قلقيلية

03:51 - 01 تشرين أول / يوليو 2011

إصابة ستة مواطنين ومستوطنون يضرمون النار في حقل زيتون في قلقيلية

فلسطين اليوم- رام الله

أصيب اليوم الجمعة ستة مواطنين على الأقل اثر قمع قوات الاحتلال "الإسرائيلي" لمسيرة سلمية تطالب بإعادة فتح المدخل الشمالي لمحافظة قلقيلية بالضفة المحتلة، بينما أضرم المستوطنون النار بأحد حقول الزيتون في قرية كفر قدوم بالمحافظة.

 

وشارك في المسيرة التي نظمها المجلس القروي لقرية كفر قدوم، المئات من المواطنين الذين رددوا الهتافات الوطنية، ورفعوا شعارات تطالب بتطبيق قرار محكمة العدل العليا الإسرائيلية التي قضت قبل أيام بإعادة فتح مدخل محافظة قلقيلية الشمالية الذي يصل المحافظة بأراضي الـ48 حيث يرفض الجيش فتحه.

 

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال تصدت للمسيرة، وأطلق جنود الاحتلال وابلا من قنابل الغاز صوب المشاركين فيها، ما أسفر عن إصابة 6 مواطنين على الأقل بالاختناق بالغاز وجرى تقديم الإسعافات اللازمة لهم ميدانيا.

 

في غضون ذلك، أضرم مستوطنون النار بأراض مزروعة بالزيتون في قرية كفر قدوم مملوكة للمواطنين سليمان سعيد علي، وعبد المهدي علي، حيث أتت النيران على عشرات الأشجار قبل ان تتمكن اطفائيات الدفاع المدني الفلسطيني من إخماد الحريق.

 

كما أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، اليوم الجمعة، جراء إطلاق قوات الاحتلال القنابل الغازية على المشاركين في مسيرة المعصرة الأسبوعية المنددة بجدار الضم العنصري.

 

وأفاد الناطق الإعلامي باسم اللجنة الشعبية لمواجهة الجدار والاستيطان في محافظة بيت لحم محمد بريجية، بأن جنود الاحتلال منعوا المسيرة من التقدم والوصول إلى مكان إقامة الجدار، واعتدوا على المشاركين بالضرب وإطلاق القنابل الغازية، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق عولجت ميدانيا.

 

ونظم المشاركون في المسيرة مهرجانا خطابيا ألقيت فيه عدة كلمات أكدت أهمية تعزيز الصف الوطني لمواجهة مخططات الاحتلال الرامية للنيل من الإنسان الفلسطيني وممتلكاته.

 

انشر عبر