شريط الأخبار

عباس: توجهنا للأمم المتحدة مرتبط باعتراف "إسرائيل" بمفاوضات على أساس 67

11:11 - 30 تشرين أول / يونيو 2011

عباس: خيارنا الأول والثاني والثالث المفاوضات وتوجهنا للأمم المتحدة إذا فشل الخيار

فلسطين اليوم: أمستردام

أكد الرئيس محمود عباس على أن خيار المفاوضات هو خياره الأول والثاني والثالث، لافتاً إلى أنه سيتوجه للأمم المتحدة إذا فشل هذا الخيار.

وقال خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع رئيس الوزراء الهولندي :"إن الحكومة الفلسطينية القادمة  ستكون مؤلفة من التكنوقراط و"على أساس برنامجي".

وأضاف إننا نعمل مع اللجنة الرباعية على جعل الحكومة الإسرائيلية تقبل مبدأ حل الدولتين على أساس حدود عام 67، مع تبادل الأراضي المتفق عليه كما هو محدد من الرئيس أوباما، ولوقف الاستيطان من أجل إعطاء فرصة للسلام".

وبين أنه شرح لرئيس الوزراء الهولندي 'خيارنا للتوجه لأمم المتحدة للحصول على قبول دولة فلسطين كعضو في الأمم المتحدة لكي نعيش في سلام وأمان جنبا إلى جنب مع "إسرائيل".

بدوره، قال رئيس الوزراء الهولندي 'إننا نتابع أحداث الشرق الأوسط عن قرب، والتزامنا مع الإسرائيليين والفلسطينيين معروف جيدا".

وتابع أنه من "المعروف أيضا أن خيار الرئيس محمود عباس الأساسي هو من أجل السلام وضد العنف ومن أجل التوصل إلى حل الدولتين'، مضيفا أن الرئيس محمود عباس "ساعد في السنوات الأخيرة بتهيئة الظروف لإعادة إحياء الاقتصاد في الضفة الغربية".

وقال: "في الوقت نفسه، لقد أوضحت، وهذا من وجهة نظرنا، أنه لا يمكن قيام دولة فلسطين المستقلة إلا من خلال اتفاقيات يتم التفاوض عليها مع "إسرائيل"."

وبين أن "الرسالة الهولندية لا تختلف عن الأوروبية والأميركية، وهي أن على الطرفين أن يعودا إلى طاولة المفاوضات من أجل جعل حل الدولتين ممكنا، لإقامة دولة فلسطينية مستقلة ديمقراطية قابلة للحياة، ودولة يهودية لإسرائيل آمنة وديمقراطية'، مضيفا أن على 'الطرفين عدم اتخاذ أي خطوات أحادية الجانب يمكن أن تهدد نتائج المفاوضات".

انشر عبر