شريط الأخبار

قيادي حمساوي يكشف أسباب رفض الحركة للعرض الألماني

02:06 - 30 آب / يونيو 2011

قيادي حمساوي يكشف أسباب رفض الحركة للعرض الألماني

فلسطين اليوم-وكالات

 

صرح الشيخ صالح العاروري مسئول ملف الأسرى في حركة حماس وعضو مكتبها السياسي, أن الحركة رفضت العرض الذي حمله الوسيط الألماني فيما يخص صفقة تبادل الأسرى الفلسطينيين ، مقابل إطلاق سراح الجندي الصهيوني الأسير شاليط .

وبحسب موقع "أحرار ولدنا", أوضح الشيخ صالح, أن الوسيط الألماني لم يكن نزيها، حيث أنه تبنى العرض الإسرائيلي بحيثياته المجحفة وغير المنصفة ، وبالتالي فقد الوسيط الألماني مصداقيته وأصبح غير مرغوب فيه ، حيث كان من المأمول أن يدفع الحكومة الصهيونية إلى التخفيف من شروطها المجحفة التي لا تنم عن رغبة جادة في إتمام الصفقة ، لا أن يتبنى هذه الشروط المتشددة .

وأكد الشيخ صالح أن تصريحات نتنياهو حول مسؤولية حماس في إفشال الصفقة غير صحيحة ، لأن العرض الإسرائيلي كان قاسيا جدا وتضمن نقاطا لا يمكن القبول بها بأي حال, وكان من ضمن هذه الشروط  حرمان أعداد كثيرة من الإفراج ، وكذلك إبعاد عدد كبير من الأسرى، وتأخير الإفراج سنوات عديدة عن عدد لا بأس به من الأسرى.

وأشار الشيخ صالح إلى أن حماس معنية بانجاز الصفقة وإطلاق سراح الأسرى ولكن وفق صفقة مشرفة ترضي الأسرى وأهاليهم, كما وحمل نتنياهو وحكومته مسؤولية عدم تحقيق تقدم ملموس في هذه الصفقة.

 وكانت حركة حماس أكدت في بيان سابق أن الأسير الصهيوني لن يبصر النور حتى ينعم الأسرى بالحرية.

انشر عبر