شريط الأخبار

جهود صهيونية و أمريكية لثني الأوروبيين عن دعم الخطوة الفلسطينية

01:51 - 30 حزيران / يونيو 2011

جهود صهيونية و أمريكية لثني الأوروبيين عن دعم الخطوة الفلسطينية

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

ذكرت صحيفة "يديعوت احرنوت" العبرية أنه، في الوقت الذي يتحضر فيه الفلسطينيين لنيل الاعتراف بدولتهم من الأمم المتحدة، تتواصل النقاشات بين ممثلي رئيس حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو" والرئيس الأمريكي "باراك اوباما" لإيجاد تسوية بديلة من أجل تجدد المفاوضات في المنطقة.

وأوضحت الصحيفة أن الجانبين يبحثان مخطط ومسلك لإحياء مسار المفاوضات، ويدفع الدول الأوروبية للضغط على الفلسطينيين من أجل النزول عن الشجرة والتناول عن نيل الاعتراف بالدولة الفلسطينية.

وفي ذات الصدد قال مسؤولون سياسيون الليلة الماضية، بان أطقم صهيونية وأمريكية تواصل جهودها من أجل إيجاد صيغة تسمح بتجديد مسار التسوية.

و يأمل مسؤولون صهاينة في إيجاد تلك الصيغة التي ستسمح بخلق معارضة فرنسية وبريطانية ضد الاعتراف بالدولة الفلسطينية، وفي ذات الوقت هذا لم يمنع إسرائيل من مواصلة جهودها الدبلوماسية لإحباط نيل الاعتراف.

فقد أعلنت كلا من ألمانيا وايطاليا عن معارضتهما الاعتراف بالدولة الفلسطينية ويعتبرانها خطوة أحادية الجانب، وبالمقابل تُصر كلا من فرنسا وبريطانيا على الدخول في المسار السياسي بمنطقة الشرق الأوسط ودفع "إسرائيل" والفلسطينيين إلى طاولة المفاوضات.

وأوضحت جهات صهيونية بان الأحسن انجاز خطة تؤثر على إرادة جميع الإطراف، مضفين أن "إسرائيل" والولايات المتحدة تتفضلان ويبذلون جهوداً للوصول إلى تفاهمات مشتركة وتقديم خطة مشتركة يتمكن نتنياهو من تبنيها ويصادق عليها الأوروبيين.

يشار إلى أن ممثلي الإدارة الأمريكية وعلى رأسهم "دنيس روس" زاروا في الآونة الأخيرة إسرائيل والتقوا مع المحامي "يتسحاق مولخو" المبعوث الخاص لرئيس الحكومة الإسرائيلية نتنياهو، في محاولة للوصول إلى تسوية، وإلى جانب ذلك يُظهر ممثلي الرباعية الدولية قدر كبير من الاهتمام للقاء القمة المُزمع عقد في الولايات المتحدة بعد أسبوعين في الحادي عشر من يوليو، بهدف الوصول إلى خطة متفق عليها.

 

 

انشر عبر